خطف نبأ غياب الإسباني فرناندو ألونسو، بطل العالم مرتين، عن جائزة البحرين الكبرى، المرحلة الثانية من بطولة العالم للفورمولا 1، الأنظار من السباق الذي سيقام الأحد المقبل على حلبة صخير.

ولن يتمكن ألونسو من خوض السباق لأسباب طبية نتيجة حادثه الدراماتيكي في جائزة أوستراليا الافتتاحية للموسم.
وقال فريقه ماكلارين في بيان: "نتيجة قرار أطباء الاتحاد الدولي للسيارات، لن يشارك فرناندو ألونسو في جائزة البحرين الكبرى 2016".
وسيخوض البلجيكي ستوفيل فاندورن بداياته في عالم الفئة الأولى بدلاً من ألونسو.
وجاء في بيان الاتحاد الدولي: "بعد إجراء فحوص هذا الصباح في المركز الطبي لحلبة البحرين الدولية، تقرر أن سائق ماكلارين هوندا فرناندو ألونسو لا ينبغي أن يشارك في سباق جائزة البحرين هذا الأسبوع"، وطلب "إجراء صورة جديدة للصدر قبل جائزة الصين الكبرى (17 نيسان المقبل)، وسوف ينظر إلى نتائجها قبل ذلك للسماح بمشاركته".
وعلى صعيد السباق، يبدو فريق مرسيدس مرشحاً مجدداً للخروج فائزاً من المرحلة الثانية بعد إحراز سائقيه الألماني نيكو روزبرغ والبريطاني لويس هاميلتون المركزين الأولين على التوالي في المرحلة الأولى، إلا في حال نجاح فيراري مع سائقها الألماني سيباستيان فيتيل في الوقوف بوجه أبطال العالم.
واعتبر هاميلتون أن فريقه سيواجه منافسة قوية من فيراري في السباقات المقبلة، مضيفاً: "أنا متشوّق للمزيد من المعارك المثيرة بين الفريقين، على غرار ما حصل في ملبورن. أتوقع أن نشهد منافسة شديدة بين مرسيدس وفيراري في بعض السباقات، وهذا أمر مثير للغاية".
وتوقع هاميلتون أن يكون السباق البحريني حامياً ومشوقاً، فيما رأى روزبرغ أن الفريق الإيطالي "شكّل تهديداً حقيقياً لنا في أوستراليا، وهذا يؤكد أن المعركة ستكون قوية هذا الموسم".
وواصل: "دخلت في منافسة شديدة خلال سباق البحرين في الموسمين المنصرمين، إن كان مع لويس أو مع ثنائي فيراري، لذلك أتوقع مواجهة قوية جديدة في سباق نهاية الأسبوع".
وتقام التجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 14,00 بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 18,00، والتجارب الرسمية غداً الساعة 18,00 أيضاً، والسباق الأحد في التوقيت عينه.