باتت مغادرة الحارس الألماني مارك - أندريه تير شتيغن صفوف فريقه برشلونة الإسباني غير مستبعدة بسبب شكوته من الاكتفاء بخوض بطولتَي دوري أبطال أوروبا وكأس إسبانيا.

وذكرت صحيفة "ذا دايلي تليغراف" أمس أن من المحتمل أن ينتقل تير شتيغن إلى مانشستر سيتي الإنكليزي مقابل 25 مليون يورو.
ويمتلك "السيتيزينس" حارسين هما: جو هارت وويلي كابايرو.
ويتعيّن على سيتي الدخول في منافسة مع ليفربول من أجل الحصول على توقيع الحارس الدولي الألماني، ذلك أن "الريدز" مهتم أيضاً بضمه.
من جهة أخرى، لم يستبعد مينو رايولا، وكيل أعمال السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، مهاجم باريس سان جيرمان المتوّج بطلاً للدوري الفرنسي، أن يمدد اللاعب المطلوب من عدة أندية، العقد الذي يربطه بنادي العاصمة حتى نهاية الموسم المقبل.
وقال رايولا في مقابلة نشرتها صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" الإيطالية إن باريس سان جيرمان "يعمل ما في وسعه لتمديد العقد. سان جيرمان يبقى خياراً".
وأضاف: "تلقيت عروضاً من جميع القارات حتى من الصين، ولا أريد أن أحدد المبلغ، لكنه مبلغ هائل".
وأضاف أنه في إنكلترا حيث لم يلعب إبراهيموفيتش (34 عاماً) حتى الآن "جميع الأندية الكبيرة، باستثناء مانشستر سيتي، دقت بابي"، مشيراً إلى أن 3 أندية من النخبة الإيطالية أبدت اهتمامها به.
وساهم "إيبرا" منذ انضمامه إلى سان جيرمان عام 2012 حيث أصبح هدافه التاريخي، في إحراز النادي الباريسي بطولة الدوري 4 مرات متتالية.
وكان رئيس سان جيرمان، القطري ناصر الخليفي، قد قال في منتصف آذار الماضي بعد الفوز الكبير على تروا 9-0 وتتويجه بطلاً للمرة الرابعة: "نريده أن يبقى معنا".