خاض النجم الأوروغواياني، ألفارو ريكوبا، آخر مباراة كرة قدم في مسيرته خلال لقاء وداعي، أقيم في مونتيفيديو، وضم العديد من النجوم السابقين مثل الكولومبي كارلوس فالديراما والتشيلياني إيفان زامورانو والإيطاليين كريستيان فييري وفرانشيسكو تولدو.

ويُعَدّ ريكوبا (40 عاماً) أحد أبرز النجوم في تاريخ الكرة الأوروغوايانية، وقد استمرت مسيرته لعشرين عاماً، وبرز على وجه الخصوص مع إنتر ميلانو الإيطالي، وتميز بتسديده للركلات الثابتة وبمراوغاته.
علماً أن "إل تشينو" (أي الصيني بالإسبانية، وذلك نظراً إلى ملامح وجهه) لعب آخر مباراة رسمية في مسيرته العام الماضي مع فريقه الأحب على قلبه ناسيونال في بلاده أمام غريمه بينارول.