تقف البرازيل أمام معضلة جديدة بعد انتشار فيروس "أتش وان أن وان" قبل أربعة أشهر من استضافة مدينة ريو لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية، ليضاف إلى وباء "زيكا" القاتل.

وأدى الفيروس الجديد إلى وفاة 46 شخصاً في أقل من شهرين في البرازيل، وتحديداً في جنوب شرق البلاد، أي أكثر بعشر وفيات من الرقم المسجل في 2015، وفق تقرير لوزارة الصحة البرازيلية.
وسجلت حالة وفاة واحدة صباح أول من أمس في ريو التي تحتضن الألعاب الأولمبية من 5 إلى 21 آب المقبل.
وتقوم السلطات البرازيلية بحملة تلقيح وطنية من 30 نيسان الحالي حتى 20 أيار المقبل.