لم يبق أمام العهد اللبناني سوى المسابقة القارية لينقذ موسمه، بعدما جرّد من لقبي الدوري والكأس، بيد أن حظوظه ضئيلة ضمن المجموعة الثالثة لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، إذ سيحل ضيفاً على في بي المالديفي على الملعب الوطني في العاصمة مالي (الساعة 19:00) بينما سيراقب لقاء الاتفاق السعودي وضيفه الكويت الكويتي للبقاء في دائرة المنافسة.

ولن تكون المباراة سهلة على العهد، إذ إن الفريق المالديفي صعب المراس على ملعبه وبين جماهيره، وهو استطاع إيقاع الكويت في التعادل وخسر أمام الاتفاق 3-6، وبالتالي ينبغي على الفريق اللبناني التعامل بحذر مع هذه المباراة واستغلال الفرص المتاحة على الرغم من الغيابات المؤثرة في الفريق لتجديد الفوز على في بي بعدما غلبه في بيروت 5-3. ورأى المدرب المغربي محمد الساهل ان فريقه العهد لا يزال يحتفظ بحظوظه في المسابقة، وأنه سيخوض المباراة بتشكيل متوازن بين الدفاع والهجوم.
وعانى الفريق اللبناني أمس من أمور عديدة حيث لم يكن احد في استقبال البعثة في مطار المالديف، إضافة الى ان تمارين الفريق خاضها على ملعب ذي أرضية سيّئة، إضافة الى معاناته من التنقل بين الفندق والملعب حيث أوصلت حافلة «حكومية» فريق العهد الى التمارين، واضطر اللاعبون والجهاز الفني إلى العودة مشياً على الاقدام الى الفندق.
وفي سياق متصل، تصل اليوم الى بيروت بعثة التلال اليمني لملاقاة الصفاء غداً الاربعاء على ملعب صيدا البلدي (الساعة 17:00). ويعقد الساعة الثانية بعد ظهر اليوم في مقر نادي الصفاء الاجتماع الفني للمباراة برئاسة مراقب المباراة، يليه المؤتمر الصحافي بين المديرين الفنيين وقائدي الفريقين. وكان قد وصل أمس مراقب المباراة السيريلانكي سيناويرا آرشيلاج سونيل وطاقم الحكام من قيرغستان.