بدأ الصفاء أسبوع الجلجلة في صراعه على الجبهات الثلاث حيث ادخر جهوده في المباراة التي فاز بها أمس على ضيفه التلال اليمني المتواضع نسبياً بهدف نظيف ضمن الجولة الخامسة من الدور الأول لكأس الاتحاد الآسيوي لاستحقاقيه المنتظرين في البطولتين المحليتين؛ إذ سيواجه الأنصار في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس لبنان ثم النجمة في المباراة الختامية للدوري التي تحدد بطل لبنان خلفاً للعهد.


ولعب الصفاء بطريقة متحفظة أمام خصم لا ناقة له ولا جمل، إذ جرب المدير الفني العراقي أكرم سلمان أكثر من لاعب في شتى المراكز وأراح عدداً من الأساسيين، إذ لعب محمد الدرة حارساً للمرمى بدلاً من الدولي زياد الصمد. وأفضل ما حققه الصفاء في هذه المباراة هو الهدف المبكر في الدقيقة العاشرة بصناعة محمود الزغبي واللمسة العكسية للمدافع اليمني عموري عبد الله (10)، وبعدها انحسر اللعب في وسط الملعب لتراجع لاعبي التلال الى منطقتهم والتكتل فيها مع الاعتماد على الانطلاقات المرتدة التي لم تفد بشيء. وبدا واضحاً ان الفريق اللبناني يتجنب الاحتكاكات المباشرة مع اللاعبين اليمنيين «الخشنين» لئلا يتعرض أحد للإصابة، وخصوصاً أن الفريق سيفتقد جهود نجم وسطه وقائده خضر سلامي بسبب اصابته بقطع في الرباط الصليبي ستبعده فترة طويلة عن الملاعب. علماً بأن لاعبي الفريق أهدوا فوزهم امس إلى سلامي.
ولكن حظوظ الفريق اللبناني لا تزال قائمة؛ إذ يتعين عليه التغلب على مضيفه الشرطة السوري في العاصمة الأردنية عمان في الجولة الاخيرة مقابل تعثر الزوراء العراقي أمام ضيفه التلال في مدينة دهوك العراقية، وكان الزوراء قد اقتنص فوزاً ثميناً من الشرطة 2-1 أمس. وسجل علي قاسم (58) وهشام محمد (65) هدفي الزوراء، فيما سجل رجا رافع (86) هدف الشرطة.
وحافظ الفريق السوري رغم الخسارة على صدارة المجموعة برصيد 12 نقاط امام الزوراء والصفاء بـ9 نقاط لكليهما والتلال رابعاً بلا رصيد.
وفي المجموعة الأولى، اكتسح القادسية الكويتي مضيفه السويق العماني 5-1. وسجل للقادسية حمد العنزي (2 و31) عامر الفاضل (70) ونواف المطيري (74) وبدر المطوع (79)، وللسويق محمد ايلاي (24). بينما سحق الفيصلي الاردني ضيفه الاتحاد الحلبي السوري 4-1 في عمان. سجل الاهداف عبد الهادي المحارمة (4) وخليل عطية (38 و87) وأحمد هايل (81 من ركلة جزاء) وللاتحاد البرازيلي ايويرسون (90 من ركلة جزاء). ويتصدر الفيصلي بـ 9 امام القادسية بـ7 والسويق بـ 7 والاتحاد رابعاً بـ4 نقاط.
وفي المجموعة الثانية، فاز اربيل العراقي على مضيفه كاظمة الكويتي 2-1 في كاظمة. وكان العروبة اليمني قد غلب ضيفه ايست بنغال الهندي 4 - 1. ويتصدر اربيل بـ11 أمام كل من كاظمة والعروبة بـ8 نقاط لكليهما وايست بنغال رابعاً بدون رصيد.




أبو دياب: لا نزال عند رأينا

أكد مدرب الصفاء غسان أبو دياب، عقب المباراة ان أهداف الفريق لم تتغير وان التركيز الأكبر لا يزال في البطولتين المحليتين. لكن بما أن الصفاء وصل الى مرحلة متقدمة في المسابقة القارية فإنه سيتابع مسعاه فيها لكن الاولوية للدوري الذي لم يسبق للفريق ان حظي بشرف رفع الكأس فيه.