يبدو أن الحوار واللغة الهادئة ستطغى على الساحة السلوية رغم التأزم الآتي من الشمال بعد البيان الذي صدر عن اجتماع أندية الشمال. إذ تفيد المعلومات عن جهود تبذل على خطين لتغليب لغة الحوار والجلوس إلى طاولة واحدة ومناقشة المشكلات التي تعاني منها اللعبة وخصوصاً مسألة القوانين.


الخط الأول يجري بين النادي الرياضي وتحديداً عبر رئيسه هشام الجارودي بالتنسيق مع مسؤول الرياضة في التيار الوطني الحر جهاد سلامة، حيث أشار الجارودي في اتصال مع «الأخبار» إلى التوجه لعقد اجتماع موسّع في النادي الرياضي لحل المشكلة جذرياً. ونفى الجارودي أن يكون قد صدر عن سلامة ما يفيد بوضع فيتو في الانتخابات المقبلة على من ينوي الاستقالة من الاتحاد. ويؤكد الرياضي أنه مع مصلحة اللعبة والتهدئة للوصول الى حلول.
أما الخط «التهدوي» الثاني فمصدره الشمال عبر كلام لعقد اجتماع آخر لوضع الأمور في نصابها بعيداً عن التصعيد و«اطلاق النار» على الاتحاد دون طرح حلول جذرية.
وتأتي التهدئة الشمالية بعد اجتماع الأندية الذي عقد أول من أمس، حيث سحبت أندية الشمال ثقتها من اتحاد اللعبة لعدم تطبيقه القوانين وتغاضيه الفاضح عن كثير من المخالفات، «وكان آخرها ما تعرض له نادي المتحد طرابلس من مؤامرة واضحة بعد مباراة الشانفيل والحكمة التي لا تمت الى المنافسة الشريفة بصلة، وطالبت وزير الشباب والرياضة العمل على إنقاذ اللعبة للحفاظ على المستثمرين فيها». جاء ذلك خلال اجتماع عقد في مقر نادي المتحد طرابلس شارك فيه رئيس النادي أحمد الصفدي، وعضوا الاتحاد ممثلا محافظة الشمال هادي غمراوي ويغيا سرابونيان، وممثلون عن الأندية الشمالية. وأكّد المجتمعون تضامنهم الكامل مع فريق المتحد، ويعتبرون أن ما جرى في هذه المباراة وعلى مرأى الجمهور اللبناني يشكل وصمة عار على جبين كل من تدخل أو شارك في هذه المهزلة السلوية. وتوافقت الأندية على القيام بزيارات الى كل المسؤولين اللبنانيين المعنيين لوضعهم في أجواء ما يجري ضمن هذا الاتحاد، وإبقاء الاتصالات مفتوحة مع الأندية اللبنانية كافة.
كذلك أعلن ممثلا الشمال في الهيئة الادارية للاتحاد هادي غمراوي ويغيا سرابونيان تعليق عضويتهما في الاتحاد انسجاماً مع موقف الأندية الشمالية.




الرياضي وأنيبال اليوم

تنطلق اليوم سلسلة مباريات الدور نصف النهائي لبطولة لبنان لكرة السلة، حيث يلعب اليوم الرياضي مع ضيفه أنيبال زحلة عند الساعة 17.45 على ملعب المنارة في أولى مباريات الفريقين. ويتأهل الى النهائي الفريق الفائز في ثلاث مباريات من أصل خمس ممكنة. ودخل الرياضي في معسكر داخلي منذ يوم الثلاثاء في فندق راديسون استعداداً للمباراة، كما جرت العادة. وسيعتمد بطل لبنان في نصف النهائي والنهائي على الثنائي إسماعيل أحمد وأندريه إيميت. أما أنيبال فسيعتمد على جاي يونغبلود وليروي هيرد. وفي نصف النهائي الثاني، يلعب غداً الشانفيل مع ضيفه الحكمة عند الساعة 18.00.