عوّض الأوسترالي كايسي ستونر (هوندا) فشله في الصعود إلى أعلى منصة التتويج في المرحلة الأولى من بطولة العالم للدراجات النارية، فتمكن من تحقيق هذا الأمر في المرحلة الثانية في سباق جائزة إسبانيا الكبرى، التي أُقيمت على حلبة خيريز. وتمكن ستونر من تحقيق انتصارٍ لافت في فئة «موتو جي بي» على «ابنَي البلد» الإسبانيين خورخي لورنزو (ياماها) وداني بدروسا (هوندا)، ليردّ على حلوله ثالثاً خلفهما في المرحلة الافتتاحية على حلبة لوسيل في قطر.


وبقي لورنزو في صدارة الترتيب العام برصيد 45 نقطة، متقدّماً على ستونر وله 41 نقطة، مقابل 36 نقطة لبدورسا الثالث.
وفي فئة «موتو 2» (600 سي سي)، أحرز الإسباني بول اسبارغارو المركز الأول، متقدماً على مواطنه مارك ماركيز والسويسري توماس لوثي، في سباق أعلن المنظمون إنهاءه في اللفة الثامنة عشرة، أي قبل 8 لفات على نهايته الفعلية، وذلك بسبب هطول الأمطار.
وبحسب اللوائح، يؤخذ في الاعتبار في مثل هذه الحالات ترتيب الدراجين في اللفة الأخيرة، فابتسم الحظ لاسبارغارو (20 عاماً) الذي كان قد اقتنص لتوه الصدارة على حساب ماركيز، فحقق بالتالي فوزه الأول في هذه الفئة والسادس في مسيرته.
ورفع ماركيز رصيده في صدارة ترتيب البطولة إلى 45 نقطة بعد أن كان قد أحرز المركز الأول في الجولة الأولى في قطر، متقدّماً بفارق 4 نقاط عن اسبارغارو، ويأتي لوثي ثالثاً وله 27 نقطة.
وفي فئة «موتو 3»، أحرز الإيطالي رومانو فيناتي المركز الأول قاطعاً المسافة في 43.50.885 دقيقة، متقدّماً على الإسباني لويس سالوم والألماني ساندرو كورتيزي، في سباقٍ شهد سقوطاً بالجملة للدراجين، حيث أكمله 17 متسابقاً فقط من أصل 34 وقفوا على خط الانطلاق.
وتصدر فيناتي الترتيب العام، رافعاً رصيده إلى 45 نقطة، يليه فيناليس الذي حلّ سادساً اليوم وله 35 نقطة، مقابل 33 نقطة لسالوم و32 لكورتيزي.