خرج برشلونة من عقدة الـ"كلاسيكو" بصعوبة، بعدما كان متوقعاً أن تسيطر خسارة المباراة أمام ريال مدريد 1-2 على وقع مباراة ليلة أمس ضد أتلتيكو مدريد في ذهاب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا. 2-1 انتهت النتيجة لصالح النادي الكاتالوني، بعدما تقدم أبناء العاصمة الإسبانية بالهدف الأول.
بدأت فرص المباراة بعرضية من جوردي ألبا تابعها الارجنتيني ليونيل ميسي بيسراه من داخل المنطقة بعيدة عن المرمى، ثم بعدها بدقائق، سنحت لبرشلونة فرصة خطيرة بعد عرضية مميزة من البرازيلي داني الفيش تابعها مواطنه نيمار برأسه فوق العارضة (19). كانت هذه أخطر فرص النادي الكاتالوني في الشوط الأول. أما من جهة أتلتيكو، فبعد محاولات خجولة للهجوم، تمكن كوكي من مباغتة دفاع برشلونة بتمريرة الى فرناندو توريس الذي سدد من داخل المنطقة الكرة بين قدمي الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن في الدقيقة 25، ليرفع الـ"نينو" عدد أهدافه في مرمى برشلونة الى أحد عشر.

تغيّرت مجريات المباراة بعد طرد فرناندو توريس

سريعاً، حاول الفرنسي أنطوان غريزمان تعزيز الفارق عندما اقتنص تسديدة صعبة بيسراه من أمام ألبا، لكن تير شتيغن أنقذها ببراعة وحوّلها الى ركنية.
منعطف المباراة كان في الدقيقة 25، عندما نال توريس بطاقة حمراء من الحكم الألماني فليكس بريش، لركله سيرجيو بوسكيتس من الخلف، فاضطر أتلتيكو أن يلعب بقية المباراة بنقص عددي.
وبعد انتهاء الشوط الأول، وبدء الشوط الثاني، ظهر برشلونة بوجه مغاير. ضغط رهيب بدأ مع ميسي الباحث عن هدفه الـ500، حيث كرة اكروباتية خلفية مرت بجانب القائم الايسر لمرمى الحارس السلوفيني يان اوبلاك في الدقيقة 49، ثم كاد نيمار بعدها بدقيقتين أن يهزّ الشباك، لكن تسديدته ارتطمت بالعارضة.
هذا الضغط استمر دون أهداف حتى الدقيقة 63، بعد أن ترجم الأوروغوياني لويس سواريز كرة تسديدة ألبا داخل الشباك، ليسجل هدفه السابع في البطولة. ومن عرضية لألفيش لعب سواريز المتربص أمام المرمى رأسية قوية في قلب المرمى، مسجلاً الهدف الثاني (74).
بايرن ــ بنفيكا
نتيجة دون المتوقع هي التي أنهى بها بايرن ميونيخ المباراة أمام ضيفه بنفيكا البرتغالي، حيث تغلب عليه 1-0، بعد توقعات بسحقه بنتيجة كبيرة. لكن الفريق البافاري اكتفى بافتتاح التسجيل مبكراً بعد عرضية من الاسباني خوان برنات، تابعها من مسافة قريبة التشيلياني أرتورو فيدال برأسه في شباك الحارس البرازيلي الشاب ايدرسون (2). وفي الشوط الثاني، كان بنفيكا قريباً من تحقيق التعادل، لكن تسديدة هدافه البرازيلي جوناس، الذي سيغيب عن الإياب بسبب الايقاف، لم تصب مرمى الحارس مانويل نوير، فيما أهدر البولوني روبرت ليفاندوفسكي فرصة تسجيل الهدف الثاني لبايرن قبل دقيقتين على نهاية اللقاء، لتنتهي المباراة على حالها.
مباراتا الليلة
قمة نارية مرتقبة بين باريس سان جيرمان الفرنسي وضيفه مانشستر سيتي الانكليزي، في ذهاب ربع النهائي الليلة الساعة 21.45 بتوقيت بيروت، يسعى فيها أصحاب الأرض الى فكّ عقدة هذا الدور في الأعوام الثلاثة الاخيرة. ويعاني نادي العاصمة الفرنسية من غياب "مايسترو" خط الوسط الايطالي ماركو فيراتي، لعدم تعافيه من الاصابة في عضلات المحالب، ولاعب الوسط الآخر الأرجنتيني خافيير باستوري بسبب إصابة في ربلة الساق.
من جهة أخرى، يعاني مانشستر سيتي، الذي يخوض ربع نهائي البطولة للمرة الاولى في تاريخه، من غياب 3 عناصر أساسيين بسبب الإصابة، ابرزهم حارس مرماه جو هارت ولاعبه رحيم سترلينغ وقائد الفريق البلجيكي فنسنت كومباني، كذلك يحوم الشك حول مشاركة المدافع الارجنتيني نيكولاس اوتامندي والعاجي يايا توريه.
في مباراة ثانية، يواجه فولسبورغ الألماني ضيفاً ثقيلاً هو ريال مدريد الإسباني. وطبعاً يبدو الأخير مرشحاً فوق العادة لبلوغ الدور المقبل، رغم تحذيرات المدرب الفرنسي زين الدين زيدان من خطورة خصمهم، بعد أن وصل الى هذا الدور.