سيكون لقاء الجيش مع ضيفه السد، حامل اللقب، في واجهة مباريات المرحلة الرابعة قبل الأخيرة من إياب دور الستة «فاينال 6» بطولة لبنان في كرة اليد. ويستضيف مجمع الرئيس العماد إميل لحود المباراة اليوم، (الساعة 18:30). ويدخل الفريقان المباراة ضامنين وجودهما في المربع الذهبي للبطولة، إذ يسعى حامل اللقب ومتصدر الترتيب الى خوض المباراة بجدية تامة للوقوف على جهوزية اللاعبين قبل نصف النهائي. وكان السد قد سحق في الأسبوع الماضي الشباب مار الياس (49-15)، موجهاً إنذاراً شديد اللهجة بأنه لا يزال الأقوى على الساحة اللبنانية ولن يتنازل عن عرش البطولة الذي احتكره منذ صعوده الى الدرجة الأولى، ويعتمد على تشكيلته شبه الدولية، التي استعادت أخيراً خضر النحاس بعد تجربة احترافية في السعودية. وتغلب الجيش بصعوبة على المشعل بدنايل (39-34) في المرحلة الماضية، ولهذا ينبغي على الفريق العسكري الاستفادة من مباراة اليوم لمعالجة الثغر في صفوفه قبل الدخول في المراحل النهائية للبطولة. وتستكمل المرحلة الجمعة المقبل بمباراتين: الأولى تقام عند الخامسة والنصف في مجمع عاشور الرياضي بين الشباب حارة صيدا والمشعل بدنايل. ويلعب الفريقان المباراة بهدف تحسين المراكز لا أكثر ولا أقل بعدما فشلا في نيل إحدى بطاقات المربع الذهبي. في المقابل، ضمن كلاهما أيضاً البقاء في الدرجة الأولى، وعليه فإن المباراة سيغلب عليها طابع تأدية الواجب.

ويختتم الأسبوع عند السابعة والنصف من اليوم ذاته، وعلى الملعب نفسه، بين الصداقة والشباب مار الياس، حيث سيكون اللقاء محطة أخيرة للصداقة قبل المواجهة المنتظرة مع السد في الأسبوع الأخير، فيما سيحاول مار الياس تعويض خسارته الكبيرة أمام السد الأسبوع الماضي. وسيدخل الصداقة المباراة واضعاً نصب عينيه لقاء القمة، علماً بأنه عانى في تحقيق الفوز أخيراً، ولهذا فهو يبحث عن معالجة أسباب التراجع، وصولاً الى الجهوزية التامة قبل لقاء الغريم التقليدي، إضافة الى تحسين الخطط التي سيلعب بها في المربع الذهبي، ولا سيما أن عدداً من لاعبيه يقدمون مستويات متفاوتة بين مباراة وأخرى، وخصوصاً الأجانب: السوري محمد النوري وإيغور باكيتش وغوران دوكيتش.