توقف مشوار منتخب لبنان لكرة القدم للصالات في نهائيات كأس آسيا عند الدور ربع النهائي بعدما سقط امام تايلاند 3-5 (الشوط الاول 2-3)، في المباراة التي جرت بينهما في صالة الشيخ راشد بن مكتوم آل مكتوم في دبي. سجل للبنان قاسم قوصان (2) وعلي الحمصي. ولم يسبق للبنان ان تخطى ربع النهائي حيث كانت ايران، المحتكرة لغالبية الالقاب الآسيوية، المنافسة في الدورتين السابقتين.


وعاش المنتخب اللبناني سيناريو متناقضاً في هذه المباراة، اذ بدأها بطريقة اكثر من ممتازة عندما سجل هدفاً اول بعد مرور 32 ثانية على البداية عبر قوصان اثر عرضية من خالد تكه جي، ثم اضاف اللاعب عينه الهدف الثاني في الدقيقة الرابعة بكرة خاطفة سددها بيسراه.الا ان الاخطاء الغير مبررة أطاحت هذا التقدم وحولت حلم التأهل الى نهائيات كأس العالم في تايلاند الى كابوس. مسلسل اهدار الفرص اللبنانية تواصل أمس ولم يترجم «رجال الارز» أفضليتهم في المباراة الى تقدم صريح، وهذا ما نجح به التايلانديون تماماً ليقلبوا النتيجة رأساً على عقب في الشوط الثاني. وكانت نقطة التحوّل في هذا الشوط اهدار العديد من الفرص السهلة حيث كان بامكان المهاجمين اللبنانيين تعزيز تقدّمهم، وذلك وسط تخفيف الكاخي الضغط عليهم عبر تحمّله عبء الهجمات والتسديدات التايلاندية، ليبرهن مرة جديدة انه احد ابرز لاعبي البطولة.
ورأى المدير الفني للمنتخب اللبناني باكو أراوجو ان كرة الصالات في لبنان ما زالت في بدايتها، وهي تحتاج إلى الكثير من التطوير، لكن هذا مشروع طويل ويحتاج إلى المزيد من الوقت.
الكويت الى كأس العالم
وحجزت منتخبات ايران واليابان واستراليا والكويت اماكنها في نهائيات كأس العالم إضافة الى تايلاند المضيفة. وضمنت ايران حاملة اللقب تأهلها بفوزها على اوزبكستان 6-3.
أما اليابان فقد عبرت الى دور الاربعة بفوزها الصعب على قيرغيزستان 1-0، لتلحق بركب المتأهلين الى كأس العالم، وقد حذت حذوها استراليا الفائزة على الكويت 3-2 بعد التمديد (الوقت الاصلي 2-2). وبهذه النتيجة كانت الكويت افضل الخاسرين في ربع النهائي، لتحجز بالتالي البطاقة المونديالية الرابعة، علماً ان الكويتيين خاضوا الدقائق الثلاث الاخيرة من اللقاء وهم يتبادلون الكرة ببرودة اعصاب في منطقتهم لادراكهم ان النتيجة تصب في مصلحتهم بفعل معرفتهم لنتائج كل المباريات، وهي خطوة اثارت انتقادات واسعة من قبل المنتخبات الخاسرة بعدما كان بعضها قد طالب الاتحاد الآسيوي بضرورة اقامة المباريات الاربع في التوقيت عينه، رغم استحالة الامر بسبب استضافة قاعتين اثنتين للبطولة. وفي الدور نصف النهائي الذي يقام اليوم، تلعب ايران مع تايلاند، واليابان مع أستراليا.




باكو: الضغط العصبي أثّر علينا

اعترف المدرب الاسباني لمنتخب لبنان باكو أراوجو بأن فريقه تأثر بالضغط العصبي في المباراة ضد تايلاند، مضيفاً: «أردنا تقديم مباراة جيدة لكن عندما دخل اللاعبون إلى الصالة كانوا متوترين جداً، فلم يسيطروا على المباراة ولم يتحركوا بصورة جيدة، وازداد توتر اللاعبين بعد تقدمنا بهدفين»، وأشار الى وجود فارق كبير بين المنتخبين.