حقق الصداقة فوزاً كاسحاً على غريمه أتلتيكو بيروت 11 - 0 في المرحلة السادسة من بطولة لبنان لكرة القدم للسيدات. النتيجة لم يتوقعها أشد المتفائلين في الصداقة ولا المتشائمين في اتلتيكو. اعتبرت رئيسة بطل لبنان السيدة هناء عاشور ان هذا الفوز جاء بعد أفضل أداء للفتيات هذا الموسم بقيادة المدرب فريد نجيم، وأكدت أن الصداقة تخطى خسارته الأولى في تاريخ البطولة أمام الشباب العربي وتعادله مع أكاديمية الفتاة.

من ناحية ثانية، استغربت مصادر عديدة الطريقة التي تعامل بها الاتحاد مع نادي شوترز جونية، فأهالي لاعبات الفريق، اللواتي يبلغ معدل أعمارهن 19 سنة، لم يسمحوا لبناتهن بالقدم الى بيروت لخوض المباراة ضد الشباب العربي بسبب الاوضاع غير المستقرة في البلاد. لكن الاتحاد لم يؤجل اللقاء أسوة بالأسبوع الذي سبق؛ إذ أُجِّل لقاء العربي طرابلس وأكاديمية الفتاة بسبب الأوضاع عينها في الشمال، فاعتبر الاتحاد الفريق خاسراً وشطب من رصيده 6 نقاط. رئيس لجنة كرة السيدات همبترسوم ميساكيان رأى في اتصال مع «الأخبار» أن غياب الفريق غير مبرر، وهناك فرق قدمت إلى بيروت وخاضت مبارياتها، فلا يمكن تمييز شوترز. وأضاف ميساكيان أن الأمور تسير بطبيعتها من دون اعتراض من شوترز.