توِّج الإسباني رافاييل نادال المصنف ثانياً بلقب فردي الرجال في بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب والمقامة على ملاعب رولان غاروس، بعد فوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول 6-4 و6-3 و2-6 و7-5 في المباراة النهائية. واللقب هو الثالث توالياً والسابع لنادال (26 عاماً) في رولان غاروس بعد أعوام 2005 و2006 و2007 و2008 و2010 و2011، والحادي عشر في البطولات الكبرى حيث فاز أيضاً في ويمبلدون (2008 و2010) وملبورن الأوسترالية (2009) وفلاشينغ ميدوز الأميركية (2010)، وكسر رقم السويدي بيورن بورغ، صاحب 6 ألقاب على الملاعب الرملية الفرنسية.


وخاض نادال النهائي للمرة السابعة في 8 سنوات، والمرة الوحيدة التي لم يحرز فيها اللقب كانت عام 2009 عندما خرج من ربع النهائي على يد السويدي روبن سودرلينغ الغائب عن المشاركة هذا الموسم بداعي الإصابة.
في المقابل، فشل ديوكوفيتش (25 عاماً) في إحراز اللقب الأول في رولان غاروس والسادس في البطولات الكبرى بعدما توّج في أوستراليا المفتوحة (2008 و2011 و2012) وويمبلدون الإنكليزية (2011) وفلاشينغ ميدوز الأميركية (2011). وهي المرة الأولى التي بلغ فيها ديوكوفيتش المباراة النهائية للبطولة الفرنسية.
وقدم اللاعبان عرضاً هو الأقوى في البطولة، سواء كان على صعيد الأداء أو التبادلات والتنوع في الكرات الطويلة والقصيرة والجانبية في اللقاء الثالث والثلاثين بينهما، وكان النصر حليف الصربي للمرة الخامسة عشرة، والإسباني للمرة التاسعة عشرة.
وبدأ نادال المجموعة الأولى بقوة وتقدم 3 ـ 0 بعدما كسر إرسال الصربي مرتين في الشوطين الأول والثالث، مستفيداً من ارتباك الأخير، ثم خسر إرساله مرتين أيضاً وتعادلت الأرقام 3 ـ 3. وتمكن نادال مرة جديدة من الاستيلاء على إرسال الصربي في الشوط السابع وتقدم 4 ـ 3 و5 ـ 3 ثم فاز كل منهما بإرساله لتنتهي المجموعة الأولى في مصلحة الإسباني 6 ـ 4 في 58 دقيقة. وكان سيناريو المجموعة الثانية اقرب الى بداية الأولى، فاستولى نادال على ارسال منافسه في الشوط الأول وتقدم 2 ـ 0، ورد ديوكوفيتش له التحية وكسب منه الإرسال في الشوط الرابع ليقع التعادل 2-2 و3-3. ونجح الإسباني مجدداً في الشوط السابع ليتقدم 4-3 و5-3 على إرساله ثم توقفت المباراة لمدة 32 دقيقة بسبب الأمطار، استؤنف بعدها اللعب، وتابع نادال أفضليته وخطف ارسال الصربي للمرة الثالثة، وأنهى المجموعة الثانية 6-3 في 56 دقيقة. وفي المجموعة الثالثة، كان نادال على وشك ان يخسر ارساله الأول، وبقي الامتياز لمصلحة الصربي اكثر من مرة، لكنه نجح في المحافظة عليه، والتقدم 2-0 كما في المجموعة الثانية، بيد أن ديوكوفيتش خطف 3 أشواط متتالية وتقدم لأول مرة في المباراة 3-2. وتابع ديوكوفيتش تفوقه في هذه المجموعة وكسب 3 أشواط أخرى وأنهاها 6-2 في 45 دقيقة، مقلصاً الفارق. وبدأت المجموعة الرابعة قوية بين اللاعبين وشهدت اطول التبادلات في شوطها الأول، والإرسال في حوزة الاسباني (44 تبادلاً)، وتقدم الصربي 2-0 ثم قلص نادال الفارق على ارساله 1-2، قبل ان تتدخل الأمطار مجدداً وتوقف المباراة للمرة الثانية بعد نحو 3 ساعات من اللعب وتأجيل المباراة. واستؤنف اللعب من حيث انتهى، وخسر ديوكوفيتش ارساله الأول فتعادلا 2-2 في المجموعة الرابعة و3-3 واستمر الوضع حتى 5-5، ثم تقدم الاسباني 6-5 وكسر الإرسال الأخير للصربي وأنهى المجموعة 7-5 في 70 دقيقة والمباراة في 4 ساعات و9 دقائق.