حقق منتخب لبنان لكرة السلة فوزاً متوقعاً وكبيراً على نظيره السوري 98 - 69 (27 - 18، 46 - 33، 75 - 53) في افتتاح مباريات بطولة غرب آسيا المقامة في الأردن حتى 15 الجاري. ويتأهل صاحب المركزين الأول والثاني الى كأس آسيا (ستانكوفيتش) سابقاً التي ستقام من 14 حتى 22 أيلول المقبل في اليابان.


وكان المنتخب اللبناني يحتاج الى مثل هذه الانطلاقة لرفع الروح المعنوية بعد فترة استعداد صعبة، توقفت في نهايتها ليومين بعد استقالة مدرب المنتخب غسان سركيس. وكان هناك شكوك حول مشاركة فادي الخطيب بعد تخلّفه عن الالتحاق بالبعثة لأسباب عائلية. لكن الخطيب كان عند حسن ظن الجمهور اللبناني وترك زوجته الحامل، وتوجّه الى الأردن صباح أمس حيث لعب عصراً، قبل أن يعود الى بيروت، على أن يسافر اليوم للمشاركة في اللقاء الثاني مع اليمن ما لم يطرأ جديد على أوضاع الخطيب العائلية.
وشارك مع منتخب لبنان اللاعب المجنّس غارنيت طومبسون الذي وقع خيار الجهاز الفني عليه، فيما لم يستطع ويليام فارس المشاركة لكونه لم يقدم الأوراق اللازمة التي تثبت أنه يملك الجنسية اللبنانية منذ ما قبل بلوغه سن السادسة عشرة كما تنص قوانين الاتحاد الآسيوي.
وبدأ المدرب غسان سركيس بتشكيلة مؤلفة من اللاعبين: فادي الخطيب، إيلي إسطفان، شارل تابت، غارنيت طومبسون ورودريغ عقل. ولم يواجه اللبنانيون أي خطر سوري نظراً إلى الفارق الفني مع الخصم الذي جاء الى الأردن، في ظل ظروف صعبة تمر بها سوريا، أثرت على استعدادات المنتخب للبطولة.
وبرز من المنتخب اللبناني: إيلي إسطفان صاحب الـ 21 نقطة وفادي الخطيب أفضل مسجلي لبنان بـ 25 نقطة، والثنائي طومبسون (19 نقطة) وتابت (10 نقاط) دفاعياً.
ويلعب منتخب لبنان اليوم مع اليمن عند الساعة 16.00 ما لم يطرأ تغيير على موعد المباراة، فيما يلعب غداً الأربعاء مع منتخب إيران عند الساعة 20.00، وبعد غدٍ مع الأردن عند الساعة 18.00. ويختتم المنتخب اللبناني مبارياته الجمعة بلقاء منتخب فلسطين عند الساعة 16.00.