نصري وريبيري جاهزان للمواجهة


صرّح مساعد مدرب المنتخب الفرنسي، آلان بوغوصيان، بأن اللاعبين سمير نصري وفرانك ريبيري سيكونان جاهزين للمشاركة في المباراة أمام إسبانيا في الدور ربع النهائي، وغاب لاعبا خط الوسط المهاجمان عن تدريب المنتخب الفرنسي الأربعاء الماضي، نصري لإصابة في الركبة وريبيري لتقرّح في قدمه اليسرى. وقال بوغوصيان للصحافيين: «اللاعبان في حال جيدة. في اليوم الذي يلي المباراة، يسيطر التعب وتكون الأمور صعبة دائماً. غابا عن التمرين لمعالجة مشكلات طفيفة، وسيكون الجميع مؤهلين للمشاركة في التمرين بكل تأكيد».

إيطاليا من دون كييلليني أمام إنكلترا

أشار طبيب المنتخب الإيطالي إنريكو كاستيلاتشي الى أن المنتخب سيفتقد خدمات قلب دفاع يوفنتوس جورجيو كييلليني خلال موقعته المرتقبة مع نظيره الإنكليزي الأحد المقبل في الدور ربع النهائي، وذلك بسبب الإصابة التي تعرض لها أمام جمهورية إيرلندا. وقال كاستيلاتشي إن كييلليني يعاني تمزقاً في فخذه اليمنى، وإن الطاقم الطبي يعمل جاهداً من أجل مساعدته على التعافي والمشاركة في مباراة نصف النهائي إذا ما تمكنت إيطاليا من تخطي إنكلترا في ربع النهائي.

هارت يفكّر بركلات الترجيح

قال جو هارت حارس مرمى المنتخب الإنكليزي في مؤتمر صحافي إنه وضع خطة تأهيل ذاتي لكي ينجح في النجاة بفريقه من لعنة ركلات الترجيح إذا وصل إليها أمام إيطاليا في الدور ربع النهائي. وقال هارت: «لقد قمت ببحث وشاهدت مقاطع فيديو لكل لاعبي المنتخب الإيطالي وهم يسددون ركلات الجزاء وعرفت الزوايا التي يفضلونها. الأمر ليس اختراعاً، فالإنترنت متاح للجميع». وعرض هارت أيضاً إمكانية أن يتقدّم بنفسه لتسديد واحدة من ركلات الترجيح الخمس الأولى ليعفي أحد زملائه من الضغط العصبي. وقال: «إذا سمحوا لي فسأضع اسمي في قائمة المسدّدين بلا تردّد، لكننا نتمنى أن نحسم المباراة قبل ركلات الترجيح».
وسبق لإنكلترا أن خرجت بركلات الترجيح من كأس العالم 1990 و1998 و2006 وكأس أوروبا 1996 و2004، ما جعل الوصول إليها شؤم للجماهير الإنكليزية.

نادال مثال أعلى للمنتخب الإسباني

قال سيرجيو بوسكيتس لاعب المنتخب الإسباني في تعليق له حين سمع خبر فوز رافايل نادال للمرة السابعة في «رولان غاروس» إن نادال فخر الرياضة الإسبانية، وهو لا يزال صغير السن: «إنه أفضل مثال لنا هنا في المنتخب الإسباني، ونحن فخورون كلنا بأننا نمثل الرياضة الإسبانية، ونتمنى لنادال أن يواصل النجاح لأنه رياضي صغير السن جداً». وأضاف: «إنه مثال لنا جميعاً». كما قال اللاعب خيسوس نافاس: «إنه (نادال) الرياضي الأكثر اكتمالاً في التاريخ، ونحن فخورون به إلى أبعد الحدود».