أطلق مدرب منتخب لبنان لكرة السلة، غسان سركيس، صرخة لدعم منتخب لبنان في استحقاقاته المقبلة، وخصوصاً كأس آسيا في أيلول وقبله كأس جونز في آب. وجاء كلام سركيس خلال مؤتمر صحافي «غريب» عقده أمس في نادي الشانفيل. وكانت مستغربة طريقة الدعوة للمؤتمر وتوقيته وعدم عقده في مقر الاتحاد، إذ من غير المقبول أن يعقد مدرب منتخب لبنان مؤتمراً صحافياً للحديث عن منتخبه في مقر ناد لبناني، حتى لو كان النادي الذي يدرب فيه سركيس. وقد تكون الأسباب عدم التزام الاتحاد بمواقف سركيس في حال مهاجمته بعض الأطراف. إلا أن سركيس لم يهاجم، بل ناشد وأطلق نداء لدعم المنتخب والحفاظ على مسيرته التصاعدية.

البداية كانت من مشاركة المنتخب في بطولة غرب آسيا، حيث أحرز اللقب رغم كل الانتقادات التي وجهت له قبل السفر. وانطلق سركيس من هذه المشاركة لإلقاء الضوء على المعاناة التي يعيشها المنتخب منذ العام الماضي حين تسلم سركيس المهمة، واعداً بالتأهل الى كأس العالم العام المقبل. ويبدو أن سركيس لا يزال مصراً على وعده، لكن بشرط تأمين المتطلبات المادية، حيث ظهر كأنه يوجه رسالة واضحة مفادها «لم يعد هناك مكان للشحادة». بمعنى أن منتخب لبنان لن يقبل بعد الآن أن يستجدي الأموال للمشاركة في البطولات الخارجية، فإما أن يتم تأمين أموال للمنتخب أو سيتم تجميد النشاط والامتناع عن المشاركة في أي استحقاق، وليتحمل المقصرون المسؤولية.
وأشاد سركيس بلاعبيه الذين شاركوا معه في بطولة غرب آسيا، وهم كانوا حاضرين في المؤتمر الصحافي أمس، باستثناء القائد فادي الخطيب لظروف عائلية. إذ اعتبر مدرب منتخب لبنان أن لاعبيه لعبوا لقميص منتخب لبنان، ولم يلعبوا للمال، وهذا يحصل للمرة الأولى، وخصوصاً مع معرفة أن كل لاعب تقاضى 400 دولار كمصروف خاص خلال البطولة، وهو مبلغ متواضع جداً. وأكّد سركيس أن هؤلاء اللاعبين هم نواة منتخب المستقبل الذي سيشارك في بطولة آسيا، إضافة الى بعض اللاعبين المصابين الذين تأكّد من إصابتهم كعلي محمود وجان عبد النور، الى جانب اللاعبين الذين سيتألّقون في الموسم المقبل. «أما من تخلى عن منتخب بلاده في هذا الاستحقاق فلن يكون مع منتخب لبنان طالما أن غسان سركيس في منصبه». وبدا كأنه يقصد اللاعبين علي كنعان وأحمد ابراهيم اللذين تعرضا لعقوبة مالية من قبل اتحاد اللعبة. واستثنى سركيس باسل بوجي رداً على سؤال أحد الزملاء الذي استغرب عدم تقديم تقرير طبي حول إصابته، لكن سركيس أجاب بأنه لم يستدعه من الأساس.
وجدد سركيس وعده بالتأهل الى كأس العالم من لبنان حين يستضيف كأس آسيا 2013، لكنه دعا الدولة اللبنانية إلى دعم منتخبها والوقوف الى جانبه، لأن لعبة كرة السلة تستحق كل الدعم بعدما وصلت الى العالمية وكي تحافظ على ما وصلت إليه.
(الأخبار)