مباراة حاسمة للبنان أمام السودان اليوم الساعة 18.15، في الجولة الثانية من الدور الأول لكأس العرب لكرة القدم.

«رجال الأرز» خسروا المباراة الاولى امام العراق في الدقائق القاتلة، لكن الأداء لم يكن سيئاً، حيث كان المنتخب اللبناني قريباً من انتزاع الفوز على الرغم من الغيابات الكثيرة في صفوفه، بسبب ارتباط بعض اللاعبين المحترفين بأنديتهم أو بأشغالهم الخاصة.
ولا بديل عن النقاط الثلاث ليبقى المنتخب اللبناني في دائرة المنافسة على بطاقة التأهل، أو على الأقل لانتزاع افضل مركز ثانٍ، لذا قد يلجأ المدرب الألماني ثيو بوكير الى اسلوب هجومي بحثاً عن هدف مبكر يريح لاعبيه ويمنحهم دفعة معنوية لإضافة المزيد من الأهداف، لكن من هو القادر على سد ثغرة «الهداف»؟ سؤال يحير «الثعلب الألماني» فأكرم المغربي بعيد عن هز الشباك، وكذلك محمد حيدر وحسن المحمد، الذي برع في الاختراقات والركض من دون تحقيق هذا الأمر. والأرقام تعكس حقيقة الواقع الهجومي، إذ إن لبنان سجل هدفاً وحيداً في مبارياته الأربع الاخيرة عبر المدافع علي السعدي.
والمنتخب السوداني الذي يلعب بتشكيلته الكاملة يعدّ متطوراً جداً، إذ شارك في مطلع العام في كأس أمم افريقيا، إضافة الى تألقه في تصفيات كأس العالم 2014 قبل أسابيع قليلة، بتغلبه على نظيره الزامبي، بطل أفريقيا، 2-0. ويعول السودانيون على معاوية بشير ومرتضى كبير ومحمد بشه.
وفي المجموعة عينها، يتطلع منتخب العراق الى تحقيق فوزه الثاني عندما يلتقي منتخب مصر الاولمبي في جدة. ولم يظهر «أسود الرافدين» بالمستوى المطلوب في مباراتهم الاولى وسط غياب عدد من اللاعبين البارزين، أمثال يونس محمود ونشأت اكرم وعلي رحيمة وهوار ملا محمد ولؤي صلاح. أما منتخب مصر الأولمبي، الذي فرط بالفوز في المباراة السابقة امام السودان، فيأمل بدوره انتزاع النقاط الثلاث والمنافسة بقوة على صدارة المجموعة. ويستعد المنتخب المصري للمشاركة في اولمبياد لندن الشهر المقبل.
وكان منتخب الكويت قد تخطى النكسة في مباراته الأولى، وتغلب على نظيره الفلسطيني 2-0 في المجموعة الاولى، سجلهما عبد الهادي خميس (28) وفهد الأنصاري (90).
(الأخبار)