دخل أساطير كرة القدم على خط ترشيحات كأس أوروبا، فانشغل العالم أمس بما قاله النجم السابق دييغو أرماندو مارادونا الذي اعتبر أن ألمانيا ستتمكن من التفوّق على إيطاليا عندما سيلتقي المنتخبان الليلة، وذلك في طريقها الى استعادة الزعامة الأوروبية من خلال الفوز باللقب.

وأشار مارادونا الذي بكى في نهائي مونديال 1990 عندما خسر منتخب بلاده أمام ألمانيا الغربية في المباراة النهائية، الى أن الجيل الألماني الحالي الذي يملك لاعبي وسط هدافين سيسمح للألمان بالثأر من إيطاليا، مؤكداً أن «المانشافت» هو أقوى المرشحين للقب.
وذكر مارادونا أن «نجوم ألمانيا الشبان، مسعود أوزيل وتوماس ومولر وسامي خضيرة نضجوا كثيراً، وهذا يبدو واضحاً. خط الوسط الشاب، وسهولة التسجيل تجعل من ألمانيا أقوى المرشحين للقب، رغم أنه سيكون عليها مواجهة عقدتها إيطاليا في نصف النهائي». وتابع: «إذا كانت هناك فرصة مناسبة للألمان من أجل تغيير حظهم ضد الطليان، فهي متاحة، لكن على ألمانيا أن لا تستخفّ بخصمها».
ولم تتمكن الماكينات الألمانية من هزيمة الآتزوري في أي مواجهة رسمية سابقة بينهما، وتعود آخر الهزائم الألمانية ضد إيطاليا إلى عام 2006 في نصف نهائي كأس العالم.
أعرب أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا عن اعتقاده بأن ألمانيا ستتمكن أخيراً من التفوق على غريمتها إيطاليا، عندما سيلتقي المنتخبان في نصف نهائي بطولة أمم أوروبا 2012 مساء الخميس المقبل.