يخوض منتخب لبنان دون 22 عاماً ثالثة مبارياته ضمن تصفيات المجموعة الأولى لكأس آسيا أمام نظيره العراقي اليوم الخميس عند الساعة 16.00 بتوقيت بيروت، على ملعب مجمع السلطان قابوس في العاصمة العمانية مسقط.

وتشكل المباراة اختباراً صعباً للمنتخب اللبناني أمام العراق متصدر المجموعة بـ 6 نقاط من فوزين على تركمانستان 4 – 0 وعلى الهند 2 – 1. فيما لا يزال رصيد لبنان خالياً من النقاط بعد خسارتين أمام الهند 2 – 5 وعمان المضيفة 2 – 3.
وقال المدير الفني لمنتخب لبنان إيفان فيتافنوفيتش أنه سيلعب للفوز على رغم الخسارتين الأوليين، ورأى أن التصفيات تشكل فرصة لاختبار قدرات لاعبيه وتقويم مستواه على الصعيد الآسيوي. كما رأى أن من أبرز المشاكل التي واجهت المنتخب أمام الهند وعمان الارتداد من دون مبرر إلى الخلف واللعب في المناطق الدفاعية، في حين أن الفريق يملك طاقات هجومية برهنت عن نفسها من خلال تسجيل 4 أهداف في المباراتين السابقتين. وذكّر بأن عدداً لا بأس به من اللاعبين يلعبون في الدرجتين الثانية والثالثة (الخيول والشباب طرابلس والشباب العربي)، وبالتالي فإن هؤلاء اللاعبين يفتقدون عامل الخبرة وحساسية المباريات القوية.
وعقد أول من أمس اجتماع موسع للبعثة اللبنانية، حث فيه رئيس البعثة أسعد سبليني اللاعبين والجهاز الفني على تجاوز نتيجتي المباراتين الأوليين وتقديم أفضل ما لديهم في المباريات المقبلة. وتدرب المنتخب اللبناني في اليومين الماضيين على ملعب سيداب، وسط شكوك بمشاركة الحارس نزيه أسعد الذي يعاني من شد عضلي، والمهاجم عمر الكردي الذي تعرض لإصابة طفيفة أمام عمان.
من جهة ثانية، تلعب اليوم أيضاً الإمارات ثانية الترتيب بـ 6 نقاط مع الهند الثالثة (3 نقاط)، وعمان الرابعة (3 نقاط) مع تركمانستان أخيرة الترتيب من دون نقاط.
ويبقى للمنتخب اللبناني مباراتان أمام الإمارات السبت المقبل (الساعة 6,45 بتوقيت بيروت) وأمام تركمانستان الثلاثاء (6,45).