فان مارفيك يستقيل


قدّم مدرب منتخب هولندا لكرة القدم بيرت فان مارفيك استقالته من منصبه بعد اكثر من اسبوع على خروج بلاده من دور المجموعات لكأس اوروبا 2012، بحسب ما اعلن الاتحاد الهولندي. وجاء في بيان رسمي اصدره الاتحاد الهولندي «قرر الاتحاد الهولندي وبيرت فان مارفييك بطلب من الاخير ان يضعا حدّاً للعقد الذي يربط بينهما بمفعول فوري».

إنكلترا وإيطاليا الأكثر متابعة

أشار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى أن مباراة إنكلترا وإيطاليا في ربع نهائي كأس أوروبا قد تكون الأكثر متابعة عالمياً في تاريخ البطولة. وذكر الاتحاد أنه بحسب أرقام 20 سوقاً تجارياً، تابع 100 مليون مشاهد هذه المباراة، بانتظار أرقام إضافية لأكثر من 100 ناقل تلفزيوني. وشاهد 20.3 مليون مشاهد المباراة في بريطانيا على شاشة «بي بي سي»، وهي أعلى نسبة منذ كأس أوروبا 2004 عندما خسرت إنكلترا أمام البرتغال، في المباراة التي تملك أعلى معدل حضور بـ 228.2 مليون مشاهد. وفي إيطاليا، تابع 21.8 مليون مشاهد المباراة التي فاز فيها «الآزوري» بركلات الترجيح.

ماكاي يتعاطف مع شفاينشتايغر

تمنى الهداف الهولندي الدولي السابق روي ماكاي أن يتوج المنتخب الألماني بلقب كأس أوروبا، وذلك من أجل أن يتذوق زميله السابق في بايرن ميونيخ باستيان شفاينشتايغر أخيراً طعم الألقاب الدولية مع منتخب بلاده. ورغم اعترافه بأن كتيبة المدرب الإسباني فيسنتي دل بوسكي لا تزال هي المرشحة الأكبر للقب، إلا أنه أعرب عن أمنيته برؤية زميله السابق يرفع كأس البطولة حيث قال في تصريحٍ لإحدى الصحف الهولندية المحلية: «ألمانيا تملك فريقاً ممتازاً، أعتقد أن إسبانيا هي المرشحة، لكن بعدها مباشرة أرى ألمانيا، أتمنى خصوصاً أن يرفع باستيان شفاينشتايغر الكأس».

صحيفة إيطالية تعتذر لبالوتيللي

قدمت الصحيفة الإيطالية «لا غازيتا ديللو سبورت» الواسعة الانتشار اعتذاراً عن نشر صورة مسيئة إلى مهاجم إيطاليا ماريو بالوتيللي. وذكرت تقارير إعلامية أن مينو رايولا وكيل أعمال بالوتيللي احتج بشدة على نشر الصورة بعد أن تعرض اللاعب لإساءات عنصرية عديدة في بلاده وفي الخارج طوال سنوات. واشتكى عدد من قراء الصحيفة الإيطالية من الصورة وقالت الصحيفة رداً على ذلك: «إذا وجد أحد في الصورة أي إساءة فإننا نعتذر عن ذلك. لقد قاتلت الصحيفة دوماً ضد العنصرية في الملاعب وشجبت أصوات القردة التي وجهت إلى بالوتيللي».

استياء إسباني من الـ«يويفا»

ظهر استياء أمس في الأوساط الإسبانية بعد رفض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الوقوف دقيقة حداد تكريماً للاعب ريال بيتيس الراحل ميكي روكي، قبل بدء مباراة إسبانيا والبرتغال.