توصل رئيس الاتحاد الفرنسي نويل لوغريت ومدرب المنتخب لوران بلان الى اتفاق بخصوص مهلة تفكير اضافية بخصوص تمديد عقد الاخير من عدمه، بحسب ما اعلن الاتحاد الفرنسي. وبدأت المفاوضات صباح أمس في مقر الاتحاد الفرنسي في باريس كون عقد بلان الذي قاد فرنسا الى ربع نهائي كأس اوروبا، ينتهي في 30 حزيران الجاري، وقد ذكر الاتحاد في بيانه: «اجرى لوغريت محادثات مستفيضة مع بلان، وعقب هذه المحادثات اتفق رئيس الاتحاد والمدرب على اعطاء مهلة للتفكير في الامر». لكن بلان كان اكثر تحديداً في كلامه عندما صرح للصحافيين عن الموضوع، وقال: «اتفقنا على التفكير في الامر لمدة 48 ساعة. لم نقرر اي شيء بعد. اعتقد اننا سنتحدث مع بعضنا البعض ثانية مطلع الاسبوع المقبل».

وتعقدت العلاقة بين بلان ولوغريت بسبب مواقفهما من تمديد العقد، ففي الوقت الذي كان يرغب فيه الاول الذي عيّن على رأس الادارة الفنية للمنتخب قبل تعيين لوغريت رئيساً للاتحاد، في تمديد العقد قبل كأس اوروبا، شدد لوغريت على ضرورة ان ينجح بلان في تحقيق الهدف الذي وضعه مع الاتحاد وهو بلوغ ربع النهائي. ونجح بلان في تحقيق ذلك، الا ان الظروف الرياضية التي أدت الى خسارتين قاسيتين امام السويد واسبانيا بنتيجة واحدة 0-2، والظروف غير الرياضية مثل شتائم سمير نصري للصحافيين ومشادات بين اللاعبين في غرف الملابس، أثّرت على وضع المدرب.
يذكر ان فرنسا تبدأ مشوارها في تصفيات كأس العالم بمواجهة فنلندا في السابع من ايلول المقبل.