صحف إسبانيا تحتفل بمنتخبها...


احتفلت الصحف الاسبانية بتأهل منتخب بلادها الى المباراة النهائية لكأس اوروبا للمرة الثانية توالياً، وتراوحت عناوينها صباح أمس بين «فخورون لاننا اسبانيون»، «ابطالنا»، «نحو لقب ثالث»، في اشارة الى السعي للتتويج بثلاثة كؤوس توالياً بعد اللقبين القاري والعالمي. «نحو النهائي ونحو الاسطورة»، هذا ما عنونته صحيفة «ماركا». اما صحيفة «إل موندو» فعنونت: «المنتخب اظهر قوته الذهنية من خلال التأقلم مع مباراة صعبة»، فيما شكرت «آس» المنتخب على هذه النهاية التي حبست الانفاس، مضيفة: «لم يكن بالامكان ان تكون النهاية اكثر جمالاً ودراماتيكية».

... والبرتغالية تفخر برجالها

أثنت الصحف البرتغالية على رجال منتخبها بعد الخروج أمام إسبانيا في الدور نصف النهائي بركلات الترجيح، وذكرت ان حلم منتخب بلادها بخوض نهائي الكأس اصطدم بالعارضة، في اشارة الى اهدار المدافع برونو الفيش محاولته في ركلات الترجيح. وحيّت هذه الصحف المشوار الرائع لكريستيانو رونالدو وزملائه. وكتبت صحيفة «دياريو دي نوتيسياس» في صدر صفحتها الرئيسية: «الحلم البرتغالي ببلوغ النهائي تبدّده العارضة». اما «آبولا» فأوردت: «السيليساو كان على بعد سنتيمترات قليلة من النهائي». واضافت الصحيفة الشهيرة: «هذا الفريق هو فخر البرتغال». وتحسّرت «ريكورد» بدورها على اضاعة ركلة الترجيح وعنونت: «لقد اصبنا العارضة». اما «بوبليكو» فذكرت: «لقد كافحت البرتغال على مدى 120 دقيقة وكانت نداً قوياً لإسبانيا بطلة اوروبا والعالم».

بينهاكر ينتقد الاتحاد البولوني

اطلق الهولندي ليو بينهاكر المدرب السابق لمنتخب بولونيا تصريحاً لافتاً اورده موقع «سبورت» البولوني، اذ قال: «اتحاد الكرة البولوني يفتقر إلى الكفاءة ويتحمل مسؤولية خروج منتخبه». وأشار بينهاكر إلى أنه كان يعتقد أن المنتخب البولوني سيحتل المركز الثاني في مجموعته، لكنه عانى من الدفاع المتكتل للفريق اليوناني خلال تعادل الفريقين 1-1 في الجولة الافتتاحية للبطولة. وانتقد بينهاكر طريقة بولونيا في تدريب اللاعبين الصغار، مؤكداً أن الاتحاد ينبغي عليه أن يرسل مدربين موهوبين إلى ألمانيا للحديث مع ماتياس سامر، المدير الفني للاتحاد الألماني لكرة القدم.

كاراغر يثني على جيرارد

أثنى عميد مدافعي ليفربول جايمي كاراغر على زميله ستيفن جيرارد وقال إنه كان أبرز لاعبي المنتخب في كأس اوروبا. وقال كاراغر لصحيفة «إكسبريس»: «ستيفن جيرارد كان أفضل لاعب في إنكلترا ولا شك في ذلك، لقد خلق الكثير من الأهداف وكان اللاعب المحوري في خط الوسط. بحق جيرارد قام بدوره كقائد على أكمل وجه، وأنا على يقين بأنه سيظل قائداً حتى انتهاء مونديال البرازيل 2014».