حقق أول سبورتس بطل الدوري اللبناني لكرة القدم للصالات نتيجة كبيرة بفوزه على منافسه أردوس بطل أوزبكستان 6-2 (الشوط الأول 0-1)، في ثانية مبارياته التي اقيمت بينهما في قاعة اليرموك، ضمن المجموعة الثانية في بطولة الاندية الآسيوية الثالثة التي تستضيفها العاصمة الكويتية. سجل لأول سبورتس علي طنيش وخالد تكه جي (2) وعلي الحمصي (2) والبرازيلي ــ الإسباني رافايل ماركيز، ولأردوس رحمتوف ديلشود والاسباني كارميلو ديلغادو.


ويعدّ الفوز ضخماً جداً، ليس بسبب حجم النتيجة فقط، بل أيضاً لأنه جاء على حساب فريق كبير دخل المباراة مرشحاً بقوة لتخطي الفريق اللبناني، وخصوصاً انه كان قد بدأ مشواره في البطولة بطريقة قوية عندما تمكن من اسقاط ناغويا أوشنس الياباني حامل اللقب (4-3).
الا ان ارادة اللاعبين اللبنانيين، الذين قاتلوا بشراسة من اجل النقاط الثلاث، كانت عاملاً حاسماً، فشهدت قاعة اليرموك على انتصار ثمين لأول سبورتس، الذي بات بحاجة الى التعادل في مباراته الثالثة أمام ناغويا أوشنس اليوم الثلاثاء (الساعة 16.00 بتوقيت بيروت) من اجل العبور الى الدور نصف النهائي. وتصدّر أول سبورتس بالتالي ترتيب المجموعة بـ 4 نقاط، يليه كلّ من أردوس وناغويا أوشنس بـ 3 نقاط لكلٍّ منهما، ثم جي آيتش بنك بنقطة واحدة.
ويمكن اعتبار ان الوضع الفني لأول سبورتس كان مثالياً رغم افتقار الفريق البرازيلي إلى ويليان نيريس الموقوف لطرده في المباراة الاولى، ومشاركة الياباني برونو هاتاكيياما وخالد تكه جي بحذر خوفاً من تلقي انذار ثانٍ يحرمهم خوض المباراة الثالثة، الا أن بديل نيريس البرازيلي ـــ الاسباني رافايل ماركيز كان خير تعويض، فمثّل صلابة دفاعية رهيبة الى جانب هاتاكيياما.
وأشار المدرب دوري زخور في المؤتمر الصحافي الى أن فريقه كان جاهزاً ذهنياً للتعامل مع خصم مثل أردوس، الذي درس تحركاته في مباراته امام ناغويا، مضيفاً: «التنوّع في القدرات الموجودة في التشكيلة تعطينا حلولاً كثيرة، إذ إنّ هناك المدافعين الاقوياء واللاعبين المهاريين الذين يستطيعون إحداث الفارق».
وختم: «آمل ان نكون على نفس المستوى في مباراة غدٍ من اجل التأهل الى الدور نصف النهائي».