يختتم منتخب لبنان دون 22 عاماً مبارياته ضمن تصفيات كأس آسيا أمام نظيره التركمانستاني الساعة 16.00 بعد ظهر اليوم الثلاثاء بتوقيت بيروت على ملعب السلطان قابوس في العاصمة العمانية مسقط. ويسعى منتخب لبنان إلى تحقيق فوز معنوي، بعدما أظهر في مباراته الأخيرة أمام الإمارات تطوراً في الأداء إذ أحرج منافسه، وكان نداً قويا له قبل ان يخسر بصعوبة 3 – 4. وأكدت هذه المباراة وجود قدرات هجومية طيبة لدى المنتخب اللبناني إذ بذل مهاجموه ولا سيما محمد جعفر وعلاء البابا وعمر الكردي ومحمود كجك، جهداً لافتا ووصلوا شباك الفرق المنافسة 8 مرات حتى الآن، بمعدل هدفين في كل مباراة، فيما كانت الثغر الدفاعية هي المشكلة التي شوهت كثيرا من أداء المنتخب اللبناني الشاب ونتائجه في هذه التصفيات.

ولا يعاني منتخب لبنان من إصابات في صفوفه، باستثناء جاد شومان الذي تعرض لإصابة طفيفة امام الإمارات، وقد يغيب عن المباراة الأخيرة.