صحف إسبانيا: منتخبنا أسطورة


أشادت الصحف الإسبانية بمنتخب بلادها، وأبدت حماسة كبيرة لفوز «لا فوريا روخا» بالبطولة على حساب إيطاليا (4-0).
ولم تتردد «ماركا» في كتابة: «اسبانيا ولا أحد غيرها، لا روخا تظهر أنها افضل منتخب في كل العصور»، مثلها مثل صحيفة «اس»، التي كتبت على صفحتها الاولى: «المنتخب الافضل في التاريخ»، وكما العديد من الصحف اليومية، كتبت «ال بايس» على صفحتها الاولى: «حققت اسبانيا التتويج الثلاثي. المنتخب الاسطورة». وذهبت «ال موندو» ابعد في القول ان اسبانيا حققت «ما لم يحققه احد أبداً»، بينما عنونت «اي بي سي»: «اسبانيا لا تقهر».

صحف إيطاليا تحيي منتخب بلادها

أثنت الصحف الايطالية على منتخب بلادها على الرغم من الخسارة، آسفة في الوقت نفسه لـ «نهاية الحلم». وتصدرت صور المهاجم ماريو بالوتيللي والمدافع ليوناردو بونوتشي باكيين، الصفحات الأولى للصحف، الى صور لمشجعين كئيبين تابعوا المباراة عبر شاشات عملاقة في عدد من المدن الايطالية. بدورها ذكرت صحيفة «لا ريبوبليكا» اليومية: «فاز الطرف الأقوى». وكتبت الصحيفة الاكثر مبيعاً «كورييري ديلا سيرا» أن النهائي كان «مباراة من طرف واحد»، كما علقت «لا غازيتا ديللو سبورت» على «التفوق التقني والبدني» للمنتخب الإسباني.

برانديللي يواصل مشواره مع «الآزوري»

صرح مدرب المنتخب الإيطالي تشيزاري برانديللي في مؤتمر صحافي انه مستمر في مهمته، وذلك رغم خسارة نهائي كاس اوروبا.
وقال: «مرت اوقات لم أكن خلالها متأكداً في شكل كامل، لكنني لم اواجه اي مشاكل مع الاتحاد الايطالي، أو اي من مديريه»، مضيفاً «يحتاج هذا المشروع الى ان يستكمل، نريد ان نكمل ونريد لهذا المنتخب ان يكبر». وستكون المهمة الاقرب لايطاليا، مباراتها الودية ضد انكلترا، التي اخرجتها من الدور ربع النهائي لكأس اوروبا، والتي ستقام في العاصمة السويسرية برن في 15 اب.

مشاهدة مليونيّة للنهائي

تابع اكثر من 22 مليون مشاهد ايطالي مباراة منتخب بلادهم مع اسبانيا في نهائي كأس اوروبا 2012. وأشارت الارقام التي اعلنت أمس، إلى ان 22 مليوناً و470 الف شخص تابعوا المباراة النهائية، رغم ان هذا الرقم بقي أقل من متابعي المباراة نصف النهائية مع المانيا (2-1)، الذي وصل الى 23 مليوناً و255 ألف شخص.
واستحوذت المباراة التي عرضت على قناة «راي اونو» الرسمية على 81,66 في المئة من نسبة المشاهدة، تلاها المسلسل الاميركي «ان سي اي اس لوس انجلوس» مع 945 الف مشاهد، اي ما نسبته 3,39 في المئة.
اما في اسبانيا، فتابع المباراة النهائية 15 مليوناً و481 الف شخص، بنسبة 83,4 في المئة من مشاهدي التلفزيون ليل الاحد.
وتعد الارقام التي عرضتها «بارلوفنتو كومونيكاسيون» قياسية بالنسبة الى مباريات كرة القدم ككل، علما ان ركلات الترجيح الحاسمة لمباراة اسبانيا والبرتغال في الدور ربع النهائي، التي استمرت 13 دقيقة، حظيت بـ 18 مليوناً و141 ألف مشاهد.