ستكون قوة الفرق العربية على المحك اليوم وغداً في الجولة الاولى من ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، التي تشهد أول مواجهة عربية في هذا الدور بين جمعية أولمبي الشلف الجزائري وضيفه النجم الساحلي التونسي اليوم عند الساعة 23.00 بتوقيت بيروت ضمن المجموعة الاولى.

ولم تكن قرعة دور الثمانية منطقية ومنصفة حيث أوقعت النجم الساحلي ومواطنه الترجي الرياضي حامل اللقب في مجموعة واحدة، وكذلك الاهلي المصري وغريمه الزمالك في الثانية، علماً بأن أول وثاني كل مجموعة يتأهلان الى نصف النهائي.
وإذا كان من الصعب التكهن بنتيجة المباراة الاولى في المجموعة الاولى بين الفريقين العربيين الأولمبي والنجم، فالأمر ذاته ينسحب على الثانية حيث يحل بطل الموسم الماضي الترجي ضيفاً على صن شاين ستارز النيجيري غداً الأحد عند الساعة 17.00 في مهمة صعبة للغاية.
والامر لا يختلف كثيراً في المجموعة الثانية حيث ينتقل الزمالك الى غانا لمواجهة تشلسي اليوم السبت عند الساعة 17.00، فيما يستضيف الاهلي في القاهرة مازيمبي الكونغولي الديموقراطي غداً عند الساعة 21.30.
وجهز المدير الفني للأهلي حسام البدري القوة الهجومية لحصد النقاط الثلاث خلال مواجهة مازيمبي العنيد ووصيف بطل العالم في 2010.
ويعتمد الاهلي على مزيج من العناصر الشابة الواعدة أمثال سعد سمير وأحمد صديق والعاجي اوسو كونان الوافد الجديد من صفوف مصر المقاصة وشهاب الدين أحمد ومحمود «تريزيغيه»، الى جانب عناصر الخبرة مثل محمد أبو تريكة الذي استعاد الكثير من لياقته الفنية والذهنية، ومحمد بركات ومحمد شوقي ومحمد ناجي جدو وعماد متعب وسيد معوض.
وفي قلعة الزمالك البيضاء، استعاد المدير الفني حسن شحاته الكثير من جاهزية الفريق بعدة لقاءات ودية محلية لرفع الروح المعنوية للاعبين وتقييم الجدد منهم، أبرزهم البوركينابي عبدالله سيسيه والحارس احمد الشناوي.
وفضل شحاته السفر الخميس من أجل التدرب على أرض الملعب واعتيادها قبل موقعة السبت، وهو يعتمد على القوة الهجومية للفريق التي تضم اضافة الى سيسيه كلا من عمرو زكي وعنصر الخبرة وسط الملعب أحمد حسن ونور السيد وابراهيم صلاح، وفي الجانب الأيسر ضمن محمد عبد الشافي مركزه.