تتسارع وتيرة الأحداث على صعيد منتخب لبنان حيث عقد أمس اجتماع في مقر الاتحاد حضره المدير الفني ثيو بوكير، بناءً على مقررات جلسة اللجنة العليا أول من أمس. وتباحث بوكير مع الأمين العام جهاد الشحف بحضور مدير المنتخب فؤاد بلهوان في طريقة عمل المرحلة المقبلة، بعد أن كان بوكير قد تناقش في الموضوع مع رئيس لجنة المنتخبات أحمد قمر الدين.

وبعد الاجتماع تحدّث بوكير لـ«الأخبار»، مؤكداً الأجواء الإيجابية التي سادت الاجتماع، ومشدداً على أن علاقته جيدة باتحاد كرة القدم وهو يحترم رئيسه هاشم حيدر والأعضاء، خصوصاً أنه يعمل لدى الاتحاد. وأشار بوكير الى أنه مدير فني للمنتخب ولا علاقة له بالأمور الإدارية، مكرراً أنه لا يوجد أي أمور سلبية بينه وبين اتحاد كرة القدم.
ومن المفترض أن يبدأ منتخب لبنان استعداداته لمباراة إيران ضمن تصفيات كأس العالم في 11 أيلول المقبل، حيث ستنطلق التمارين مجدداً يوم الاثنين في 16 الجاري، على أن يوضع برنامج خاص لشهر رمضان بمعدل تمرينتين أسبوعياً، يومي الاثنين والثلاثاء، لتتكثّف التمارين مع اقتراب موعد المباراة والتحاق اللاعبين المحترفين بالمنتخب اللبناني.