عاد النجم الساحلي التونسي بفوز ثمين من خارج ملعبه على جمعية أولمبي الشلف الجزائري 1 - 0 في منافسات المجموعة الأولى من الدور ربع النهائي لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم. وسجل أيمن بلعيد هدف المباراة الوحيدة بكرة رأسية (8).

وفي مباراة ثانية أمس، فاز الترجي التونسي حامل اللقب على صن شاين ستارز النيجيري 2 - 0، سجل الهدفين يوسف المساكني ويانيك نغونغ في الدقيقتين 19 و45. وسيلعب النجم الساحلي في الجولة المقبلة على أرضه مع صن شاين ستارز بعد أسبوعين، بينما يحل أولمبي الشلف ضيفاً على الترجي.
وسقط الزمالك المصري أمام مضيفه تشلسي الغاني 2-3 السبت في أكرا في المجموعة الثانية. ورغم ثنائية سجلها محترفه الجديد البوركينابي عبد الله سيسيه (21 و33)، لم يستطع الزمالك بنجومه المخضرمين أمثال أحمد حسن وعمرو زكي وسواهما الصمود أمام الطوفان الهجومي الذي قاده إيمانويل أوتوكوي كلوتي الذي أدرك التعادل الأول (28) ثم الثاني (47)، قبل أن يمنح فريقه النقاط الثلاث في الوقت القاتل (91).
واستغل سيسي تمريرة من إسلام عوض ليضع الزمالك في المقدمة بعدما انفرد بمرمى تشلسي الذي أدرك التعادل برأسية من كلوتي في الدقيقة 29.
وبعد خمس دقائق أعاد مهاجم الخور القطري والمصري البورسعيدي السابق التقدم للزمالك بعدما استغل خطأً دفاعياً في تشتيت كرة عرضية من ناحية اليسار ووضع الكرة برأسه في المرمى.
وأهدر عوض الذي شغل مركز محمود عبد الرازق (شيكابالا) الذي يتمسك الزمالك بإعارته بسبب خلافه مع المدرب المخضرم حسن شحاتة فرصة ثمينة لإضافة هدف إلى فريقه قبل أن يخرج من الملعب قبل نهاية الشوط الأول ويشارك محمد عبد الشافي بدلاً منه.
وقال مساعد مدرب الزمالك إسماعيل يوسف: «سبب الهزيمة هو فقدان اللاعبين حساسية المباريات، حيث إن اللاعبين منذ الأول من شباط لم يلعبوا أي مباريات رسمية باستثناء المباريات الأفريقية». وأضاف قائد الزمالك السابق لموقع ناديه على الإنترنت: «الجهاز الفني سيعالج الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون. لا داعي إلى اليأس، حيث إن المشوار ما زال طويلاً وتبقى 15 نقطة (في المباريات الخمس المقبلة)».
وفي المجموعة عينها، حقق الأهلي المصري فوزاً مثيراً على ضيفه مازيمبي الكونغولي 2 – 1 في القاهرة أمام مدرجات خالية بقرار أمني. وتقدم الأهلي عبر عماد متعب في الدقيقة 11، وعادل مازيمبي عبر ساماتا (د 85) ثم تقدم الأهلي بهدف محمد نادي جدو (د 92).
(الأخبار)