انعقدت في مقر اللجنة الأولمبية اللبنانية (متحف طوني خوري عضو اللجنة الأولمبية الدولية) الجمعية العمومية العادية للاتحاد اللبناني للتايكواندو للموافقة على البيانين الإداري والمالي لعام 2014.


وحضرت 22 جمعية من أصل 33 مستوفية للشروط من ضمنها واحدة حديثة الإنتساب في جلسة ثانية محددة النصاب بالثلث زائدا واحدا، أي 12 جمعية. والجمعيات التي حضرت هي:
التعاضد – الأشرفية – اللواء بيروت – الفرير بيت مري – تايكون المنصورية – الأجيال – مون لاسال – الراية - العهد – أنور الرياضي – القلب الأقدس – الجمهور – الشباب الرياضي بيروت – السيدة الحازمية – أنترانيك - غولدن بادي– الهوبس – نادي قصير – نادي الشبيبة الرياضي - نادي الناووس – الفنون القتالية – سكوادرا.
إفتتحت رئيسة الإتحاد صوفي ابي جودة الجلسة مرحبة بالحضور الذي تجاوز الثلثين متمنية للأندية المزيد من العطاء في خدمة اللعبة، وموضحة أن الإتحاد يسهر على تنظيم كافة البطولات الرسمية بالإضافة الى ادخاله نظام المكننة في اعمال الإتحاد. بعدها تقدم مندوب نادي الشباب الرياضي بيروت بلائحة اسئلة الى الجمعية العمومية موقعة من نادي الشباب الرياضي بيروت ونادي الشباب الرياضي الذوق، فتقرر وضعها على جدول أعمال اللجنة الإدارية للإجابة عنها لكونها غير مدرجة على جدول اعمال الجلسة ولم يطلب اصحاب العلاقة ادراجها بحسب الأصول.
ثم تلا أمين السر جورج زيدان محضر الجلسة السابقة عن عام 2013 وجرت الموافقة عليه بالإجماع من قبل الحاضرين، كما تلا البيان الإداري لعام 2014 المتضمن 36 صفحة موثقة عن نشاطات الإتحاد الخاصة بالإمتحانات الدورية والبطولات الرسمية الداخلية والخارجية ونشاطات الأندية ووافقت عليه الجمعية بالإجماع.
وفي الختام تلا محاسب الإتحاد بسام عبيد التقرير المالي الذي أعده مكتب محاسبة محلف ووافق عليه الحضور وجرى ابراء ذمة الهيئة الإدارية عن عام 2014.