أحكم سائق سيتروين الفرنسي سيباستيان لوب، بطل العالم في الأعوام الثمانية الاخيرة، قبضته على بطولة العالم للراليات محققاً فوزه الرابع على التوالي والسادس هذا الموسم، وذلك بعدما انهى اليوم الثالث والأخير من رالي فنلندا، المرحلة الثامنة من البطولة، في الصدارة امام زميله الفنلندي ميركو هيرفونن، ما سمح لفريقهما بأن يحرز ثنائيته الخامسة هذا الموسم.

وفرض لوب سيطرته على الرالي الفنلندي منذ اليوم الاول وتصدر الترتيب ولم يتخلّ عنه حتى خط نهاية المرحلة الخاصة الثامنة عشرة، ليحقق فوزه الثالث في رالي «الالف بحيرة» سابقاً بعد عامي 2008 و2011، علماً بأنه احد ثلاثة سائقين فقط توجوا بلقب رالي فنلندا خارج نادي السائقين السكندنافيين بعد الاسباني كارلوس ساينز (1990) ومواطنه ديدييه أوريول (1992).
واضاف لوب انتصاره في فنلندا الى تلك التي حققها في مونتي كارلو والمكسيك والارجنتين واليونان ونيوزيلندا، ولم يفلت منه هذا الموسم سوى رالي السويد حين حل سادساً ورالي البرتغال الذي انسحب منه.
وعزز الاسطورة الفرنسية الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات في بطولة العالم للراليات بعدما رفع رصيده الى 73 انتصاراً، منهياً الرالي بفارق 6,1 ثوان عن زميله هيرفونن الذي نال النقاط الثلاث التي يحصل عليها السائق الفائز بمرحلة الـ«باور ستايج» المنقولة مباشرة على الهواء، وكانت المرحلة الثامنة عشرة، اي «اونينبويا» التي عادت الى مسار الرالي مجدداً وشكلت ايضاً المرحلة السابعة عشرة التي فاز بها الفنلندي ايضاً.
وجاء سائقا فورد الفنلندي ياري ماتي لاتفالا والنروجي بتر سولبرغ في المركزين الثالث والرابع بفارق 35 و56,1 ثانية عن لوب على التوالي، فيما حل النروجي الاخر مادس اوستبرغ (ادابتا-فورد فييستا) خامساً بفارق أكثر من دقيقتين ونصف عن بطل العالم الذي عزز صدارته للترتيب العام برصيد 171 نقطة وبفارق 43 نقطة عن زميله هيرفونن، فيما يأتي سولبرغ في المركز الثالث برصيد 104 نقاط.
(أ ف ب)