قاضي الأمور المستعجلة في بيروت، نديم زوين، سيبت اليوم الشكوى التي تقدم بها نادي الحكمة _ بيروت ضد الاتحاد اللبناني لكرة القدم. النادي الأخضر يبدو مرتاحاً بعد جلسة الاثنين الماضي التي قبل بها القاضي الدعوى واستجوب الاتحاد ممثلاً بأمين سرّه جهاد الشحف ومحاميه فادي جمال الدين، والتي منح فيها الأفضلية للنادي، وطلب من الاتحاد تطبيق قوانينه والعودة الى قرار لجنة الاستئناف وفض النزاعات. وستعقد الجلسة قبل ظهر اليوم، وفي سياق مواز استمرت التدخلات والطروحات التسووية من جوانب عدة، وخصوصاً أن القضاء أعطى الحق للأندية باللجوء إليه بحسب القانون اللبناني، وهذا ما لم يكن يأخذه الاتحاد بحسبانه متمترساً خلف أنظمة الاتحاد الدولي «فيفا».


وسيستمع القاضي الى اللائحة الجوابية للاتحاد. وكشف مصدر «الأخبار» أن زوين طرح صيغة توافقية تقضي بتقديم الطرفين (الاتحاد والحكمة) كتاباً مشتركاً باللجوء الى لجنة الاستئناف مرة ثانية. واعتبر مصدر «حكماوي» أن هدف النادي «أكل العنب وليس قتل الناطور»، وأشار الى صيغة جديدة قد تكون مقبولة لحل هذه المعضلة تقضي برفع أربعة أندية الى الدرجة الأولى، هي: الاجتماعي والشباب الغازية والخيول والحكمة عبر الجمعية العمومية، على أن لا يكون هناك مفعول رجعيّ لهذه الصيغة وعدم اعتراض بقية الأندية، وأن يهبط الموسم المقبل أربعة أندية الى الدرجة الثانية. وكان الشحف قد أجرى اتصالاً بنظيره في النادي الأخضر المحامي جان حشاش للبحث في الوصول الى مخرج معيّن، لكن حشاش طرح عليه اقتراحه بترفيع ناديه مع الخيول، وأشار الشحف الى أنه سيعود لطرح الموضوع على اللجنة العليا، والتي قد تلتئم بعد ظهر اليوم.