الكرواتي لوكا مودريتش لن يكون لاعباً في صفوف ريال مدريد الإسباني في الموسم المقبل. هذه هي الحقيقة التي تأكدت امس مع رفض النادي اللندني عرضاً أخيراً من نظيره الملكي قدره 30 مليون يورو، وذلك بحسب ما كشف موقع «اي اس بي ان».

وسعّر رئيس توتنهام، دانييل ليفي، لاعبه الكرواتي بحوالي 50 مليون يورو، لكن من المرجح ان يوافق على التخلي عنه في حال عرض عليه مبلغ 45 مليون يورو يضاف اليه المكافآت التي تستند الى النتائج التي سيحققها مع فريقه الجديد.
لكن ريال مدريد يرفض ان يدفع مبلغاً من هذا الحجم وقال لليفي ان العرض الذي تقدم به الان هو الاخير والنهائي، ما يعني ان توتنهام فرط بفرصة التخلص من مودريتش «التعيس» في صفوف النادي اللندني لانه كان يعتزم الرحيل عنه منذ الموسم الماضي دون ان يحصل على مبتغاه، الا في حال قام اي فريق اخر بدفع المبلغ الذي يطالب به ليفي.
من جهة اخرى، وبعد ساعات قليلة من التقارير التي تحدثت عن تقديم عرض من باريس سان جيرمان الفرنسي بقيمة 40 مليون يورو لساو باولو البرازيلي من أجل الحصول على خدمات لاعبه لوكاس مورا، خرج الأخير ليؤكد أن «الملف» مع النادي الفرنسي «متقدم جداً»، مما ينهي عملياً فرص مانشستر يونايتد الإنكليزي الذي كان يفاوض ساو باولو على ضمه.
وفي مؤتمر صحافي اكد لوكاس ان اي صفقة لم تنجز مع النادي الفرنسي «رسمياً»، لكن «الملف مع باريس سان جيرمان متقدم جداً».
وشدد النجم، البالغ من العمر 19 عاماً، على انه «لا يمكنني الاعلان عن شيء رسمياً قبل نهاية الألعاب الاولمبية. انا اركز على المنتخب الوطني».
لكنه ابدى رغبته في «الاستمرار بعض الشيء» مع ساو باولو لمساعدته في تحسين موقعه في ترتيب الدوري البرازيلي.
وقال مورا لصحيفة فوليا البرازيلية: «انه أمر جيد. سأبقى في ساو باولو حتى نهاية العام. الامور متقدمة».
كذلك نقلت عنه صحيفة «غلوبو اسبورتي»: «بلا شك الامر افضل لأنه سيكون في إمكاني مساعدة ساو باولو أكثر. قلت دائماً انني اريد المساعدة في الفوز باللقب قبل مغادرتي و(ضمان) تأهل الفريق الى كأس ليبرتادورس»، واضاف «اذا حصل هذا الامر (الانتقال) في كانون الثاني، يمكنني القيام بذلك لساو باولو».
وفي اسبانيا، قرر فرناندو لورينتي، مهاجم أتلتيك بلباو، ترك ناديه من أجل اللعب في صفوف فريق مشارك في دوري أبطال أوروبا.
وذكر التلفزيون الباسكي «إي تي بي» أن «فرناندو لورينتي يريد الرحيل عن النادي (بلباو) وقد أخبر المسؤولين فيه بهذا القرار يوم الجمعة الماضي»، وأضاف «أن أسباباً رياضية تقف وراء اتخاذ لورينتي لهذا القرار».
وأفادت صحيفة «ماركا» أن يوفنتوس مستعد لدفع مبلغ 20 مليون يورو من أجل ضم اللاعب الذي رفض تمديد عقده مع ناديه مقابل 4,5 ملايين يورو في العام.
كذلك، فإن مانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبر الإنكليزيين يبدوان مهتمين بالحصول على خدمات اللاعب.
من جهة اخرى، أفادت صحيفة «آ بولا» البرتغالية أن زينيت سان بطرسبورغ الروسي تقدّم بعرض بلغ 50 مليون يورو لبورتو البرتغالي من أجل الظفر بخدمات جناحه الأيمن البرازيلي هالك.
ومن شأن هذا العرض أن يقضي على طموحات تشلسي الإنكليزي أكثر الراغبين بالحصول على خدمات اللاعب الدولي في «السيليساو»، إذ إن النادي اللندني رفض دفع أكثر من 40 مليون يورو ثمناً للاعب البالغ من العمر 26 عاماً، حيث كان مسؤولوه يمنون النفس بأن ينجح هالك ووكيل أعماله بإقناع إدارة بورتو بالمبلغ المطروح من تشلسي والجلوس على طاولة المفاوضات من أجل حسم الصفقة.