كشف رئيس أتلتيك بلباو، خوسو أوروتيا، في مؤتمر صحافي، أن وكيل أعمال المهاجم فرناندو لورينتي أخبره بقرار اللاعب الرحيل عن الفريق منذ عشرة أيام، لكنه تأخر في الإعلان عنه حتى أمس، على أمل الإبقاء على الهداف ضمن الفريق الباسكي.

وقال أوروتيا: «إنه شيء مؤسف. لقد عبّرت للاعب عن إحباطي. لن يكفيني فيه الحصول على 12 أو حتى 16 مليون يورو».
ويأتي القرار ليفتح الباب أمام رحيل لورينتي إلى يوفنتوس الإيطالي الذي عبر عن اهتمامه بالحصول على خدمات اللاعب في وقت سابق.
وبحسب تقارير صحافية، فإن لورينتي طلب الحصول على أجر سنوي يبلغ 5.5 ملايين يورو أي بزيادة مليون يورو عما يتقاضاه مع بلباو.
وفي إسبانيا أيضاً، ذكرت صحيفة «آس» أن ريال مدريد وتوتنهام هوتسبر الإنكليزي توصلا إلى اتفاق يقضي بانتقال لاعب الأول الكرواتي لوكا مودريتش إلى صفوف الثاني، مقابل 32 مليون يورو وليس 38 مليوناً كما كان يطلب توتنهام.
وأشارت الصحيفة الى أن الإعلان الرسمي عن الصفقة سيحصل عندما يتوصل توتنهام إلى ضم لاعب وسط يكون خليفة لمودريتش، إذ تتردد أسماء البرتغالي جواو موتينيو، لاعب وسط بورتو، وميدو كامارا لاعب وسط بارتيزان بلغراد الصربي، والدولي الفرنسي يان مفيلا، لاعب رين.
من جهة أخرى، اقترب التركي نوري شاهين من الرحيل عن ريال مدريد على سبيل الإعارة، وفقاً لماً ذكرته تقارير صحافية.
وقالت صحيفة «آس» إن الانتهاء من مفاوضات رحيل اللاعب قد يتم الأسبوع الجاري، وإن أرسنال الإنكليزي هو وجهته المستقبلية الأقرب. وأشارت الصحيفة أيضاً إلى أن اسم اللاعب طرح بقوة في المفاوضات الجارية مع توتنهام لانتقال مودريتش للنادي الملكي مع إدراج شاهين في الصفقة.
ويبدو الاتجاه داخل ريال مدريد الى ضرورة عدم بيع اللاعب وإعارته فقط حتى تعود له حساسية المباريات من أجل الاعتماد عليه في المستقبل.
يذكر أن عقد شاهين الذي لم يشارك مع ريال بصورة منتظمة منذ انتقاله إليه، يمتد حتى عام 2017.