بعكس ما قاله أمس الحارس التاريخي لمانشستر يونايتد الانكليزي، الدنماركي بيتر شمايكل عن أن بايرن ميونيخ بقيادة الاسباني جوسيب غوارديولا لم يعد ممتعاً على غرار ما كان عليه الامر قبل وصول الاخير، فان بطل المانيا هو «البعبع» اليوم على ساحة كرة القدم الالمانية وانسحاباً الى نظيرتها الاوروبية.


استكمال ما لم يكمله في لندن حيث فعل كل شيء من دون ان ينهي هجماته، وسحقه ارسنال الانكليزي بخماسية مساء الاربعاء في مسابقة دوري ابطال اوروبا، يسقطان كل تلك الانتقادات او الشكوك التي قالت اخيراً بأن البايرن سيسقط الى الحضيض في ظل الاسلوب الذي ينتهجه «بيب» داعين الى خروجه من مقعد التدريب حتى قبل انتهاء عقده في الصيف المقبل.
لكن الحق يقال انه وبعيداً من النتيجة فان العرض الكبير، والمتعة في الاداء، اللذين قدّمهما هوليوود الكرة الالمانية في مواجهة الانكليز، عادا ليرفعا من اسهم غوارديولا الى اعلى مستوياتها، فأخيراً تمكن الرجل من ان يترجم عبر رجاله الحاضرين بقوة بدنياً وذهنياً واستراتيجياً ما دأب على تلقينهم اياه في الفترة القريبة الماضية.
بالأمس القريب قال كثيرون ان افلاساً اصاب غوارديولا على صعيد الافكار الاستراتيجية، لكن «بيب» بقي مصرّاً على افكاره التي ووجهت بعلامات استفهام كثيرة حتى من اقرب المقربين من النادي البافاري، حيث اراد الطبخ على نار هادئة، فكان له ما اراد عندما نضجت الطبخة.


عادت اسهم غوارديولا لترتفع
الى اعلى مستوياتها


موضوعياً، قد يكون من المبكر القول ان بايرن سيكتسح الجميع مع غوارديولا كما فعل الاخير مع برشلونة، لكن الاكيد، ومع انطلاق مرحلة جديدة من الدوري الالماني الليلة، تبدو الامور صعبة على كل منافسيه حيث وفي ظل الاسلوب المعتمد سيكون من الصعب على احد ايقافه.
لكن ما هو هذا الاسلوب الذي قد يصعب على الفرق مواجهته وما هي مميزاته؟
أوّلاً لا يمكن القول ان بايرن - غوارديولا هو صورة طبق الاصل عن برشلونة - غوارديولا، اذ انه ورغم المقاربة المتشابهة التي يعمل بها الفريقان على ارض الملعب، فان لكلٍّ منهما مزاياه التي تجعله مهيمناً على المستطيل الاخضر. ففي الفريق الكاتالوني كان المستوى المهاري اعلى على اعتبار وجود لاعبين «اساطير» من طينة الارجنتيني ليونيل ميسي وشافي هرنانديز واندريس إينييستا. اما في الفريق البافاري فهناك مجموعة من المهاريين الذين يمكنهم صناعة الفارق في اي لحظة ايضاً، امثال الهولندي اريين روبن والبرازيلي دوغلاس كوستا والفرنسي كينغسلي كومان، اضافةً الى الاسباني تياغو الكانتارا الذي تسلّى بدفاع ارسنال في امسية الاربعاء.
وهنا قد يأتي البعض ليقول ان غوارديولا استلم فريقين عظيمين اصلاً بحكم المواهب التي وُجدت في كلٍّ منهما، لكن سر غوارديولا لم يكن في استخدام هذه المواهب بالشكل المناسب واخراج الافضل منها فقط، بل في حالة الانضباط التي خلقها لترويض ما يمكن تسميته بتفجّر مواهبهم الفردية بعيداً من الجماعية التي يشدّد عليها. وهنا الميزة الاهم في اسلوب بايرن حالياً، والدليل ان الكانتارا ومواطنه شابي ألونسو كادا معاً ان يصلا الى العدد نفسه لتمريرات فريق ارسنال بأكمله (243 تمريرة لثنائي بايرن مقابل 341 تمريرة لأرسنال).
اما الميزة الثانية فهي وجود اكثر من سيرجيو بوسكتس ضمن عصابة غوارديولا، فالطريقة التي قطع بها لاعبو البايرن الطرق على معظم الكرات التي حاول ارسنال الخروج بها من منطقته، وفرضهم حصاراً طويلاً على الفريق الانكليزي، الذي لم يتمكن مرات عدة من عبور منتصف الميدان، يجعلان الحديث واسعاً عن سيطرة مردّها القدرات البدنية الهائلة للبافاري، والدليل على هذه الميزة الطريقة القتالية التي سحب من خلالها النمسوي دافيد ألابا الكرة من المدافعين الانكليز ليسجل هدفاً رائعاً.
ببساطة، من يلعب ضد بايرن حالياً فلن يكون لديه الوقت الكافي للتفكير بكيفية التصرف بالكرة التي تبقى بهذه الطريقة بين الاقدام الالمانية اكثر من اي احدٍ آخر. هي ميزة كاتالونية لكنها اكثر تطوّراً مع هذا الجيل من البافاريين، الذين بامكانهم ان يصبحوا خالدين إذا اكملوا الموسم بالنمط الـ «غوارديولي» الجديد.




برنامج البطولات الأوروبية الوطنية

إسبانيا (المرحلة 11)

- الجمعة:
لاس بالماس - ريال سوسييداد (21.30)

- السبت:
سلتا فيغو - فالنسيا (17.00)
ليفانتي - ديبورتيفو لا كورونيا (19.15)
ايبار - خيتافي (21.30)
رايو فاييكانو - غرناطة (21.30)
ملقة - بيتيس (23.00)

- الأحد:
اتلتيك بلباو - اسبانيول (14.00)
برشلونة - فياريال (17.00)
اتلتيكو مدريد - سبورتينغ خيخون (19.15)
اشبيلية - ريال مدريد (21.30)
ألمانيا (المرحلة 12)

- الجمعة:
هانوفر - هيرتا برلين (21.30)

- السبت:
ماينتس - فولسبورغ (16.30)
باير ليفركوزن - كولن (16.30)
هوفنهايم - اينتراخت فرانكفورت (16.30)
بوروسيا مونشنغلادباخ - اينغولشتات (16.30)
بايرن ميونيخ - شتوتغارت (16.30)
دارمشتات - هامبورغ (19.30)

- الأحد:
بوروسيا دورتموند - شالكه (16.30)
أوغسبورغ - فيردر بريمن (18.30)

فرنسا (المرحلة 13)

- الجمعة:
انجيه - رين (21.30)

- السبت:
باريس سان جيرمان - تولوز (18.00)
ليل - باستيا (21.00)
مونبلييه - نانت (21.00)
كاين - غانغان (21.00)
ريمس - غازيليك اجاكسيو (21.00)
لوريان - تروا (21.00)

- الأحد:
مرسيليا - نيس (18.00)
بوردو - موناكو (22.00)
ليون - سانت اتيان (22.00)