تدور مفاوضات بين ليفربول ونجمه السابق مايكل أوين من أجل إعادته إلى صفوف الفريق بعد أن أصبح حامل الكرة الذهبية عام 2001 حرّاً، إثر تخلي مانشستر يونايتد عن خدماته، وهو ما يتيح له التوقيع مع أي فريق رغم إقفال باب سوق الانتقالات. وكان أوين قد ترك «أنفيلد رود» عام 2004 الى ريال مدريد الإسباني حيث بقي عاماً واحداً ليتحول بعدها إلى نيوكاسل يونايتد حتى 2009 ومنه إلى مانشستر يونايتد. إلا أن عودة أوين لن تكون مفروشة بالورود، إذ إن انتقاله الى الغريم الأزلي في إنكلترا مانشستر جعل جزءاً من جماهير «الحمر» يضعونه في عداد «الخونة». من جهة أخرى، ذكر فنربخشه التركي في بيانٍ أنه بدأ مفاوضات مع تشلسي لشراء لاعب الوسط الدولي البرتغالي راوول ميريليش، حيث يستمر باب الانتقالات في تركيا بشكلٍ اسثنائي مفتوحاً لخمسة أيام بعد إقفاله في أوروبا. وفي إسبانيا، توقع راداميل غارسيا والد النجم الكولومبي راداميل فالكاو، مهاجم أتلتيكو مدريد، أن ينتقل نجله إلى أحد الفرق الإنكليزية في سوق الانتقالات الشتوية، في وقت ذكرت فيه مصادر إنكليزية أن تشلسي هو الأقرب إلى الحصول على خدماته.


من جهة أخرى، صرّح رئيس اتلتيك بلباو، خوسيه أوروتا، بأن ناديه يفكر في مقاضاة بايرن ميونيخ بسبب الطريقة التي تم فيها انتقال الدولي الاسباني خافي مارتينيز الى النادي البافاري. وقال أوروتا في مؤتمر صحافي: «اللاعب مرتبط بعقد مع اتلتيك بلباو. قام بالزيارة الطبية لدى النادي الالماني من دون موافقتنا. نحن بصدد دارسة ما إذا كنا سنقوم بملاحقة قضائية أة لا».
وبعيداً من القارة الأوروبية، عيّن نادي بيك تيرو ساسانا التايلاندي، زفن غوران إريكسون، مديراً فنياً له، في أول مغامرة يقوم بها المدرب السويدي في الكرة الآسيوية بعد مسيرة مظفّرة في أوروبا.