البرتغال رابعة تصنيف «الفيفا»


ارتقت البرتغال الى المركز الرابع في التصنيف الشهري الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، وذلك على حساب الأوروغواي التي تراجعت الى المركز الخامس على اللائحة التي لا تزال تتصدرها إسبانيا برصيد 1617 نقطة أمام ألمانيا الثانية (1437 نقطة) وإنكلترا الثالثة (1274 نقطة).

ترتيب المنتخبات الأوائل:


1- إسبانيا 1617 نقاط
2- ألمانيا 1437
3- إنكلترا 1274
4- البرتغال 1232
5- الأوروغواي 1217
6- إيطاليا 1174
7- الأرجنتين 1121
8- هولندا 1044
9- كرواتيا 1020
10- الدنمارك 1006
11- اليونان 1001
12- البرازيل 996
13- روسيا 990
14- تشيلي 984
15- فرنسا 965
16- ساحل العاج 912
17- الإكوادور 890
18- السويد 875
19- الجمهورية التشيكية 869
20- سويسرا 847

ترتيب المنتخبات العربية:

28- الجزائر 734
36- ليبيا 666
38- مصر 634
41- تونس 625
68- المغرب 478
78- العراق 437
87- الأردن 402
92- قطر 380
93- عمان 376
100- الكويت 348
103- السودان 332
105- السعودية 328
112- البحرين 308
120- الإمارات 278
125- لبنان 271
148 سوريا 170
151- فلسطين 161
152- اليمن 154
187- الصومال 43
189- جزر القمر 40
196- جيبوتي 24
197- ج. السودان 20
204- موريتانيا 3






















جائزة أمير استورياس لكاسياس وشافي

أحرز حارس ريال مدريد ايكر كاسياس ولاعب وسط برشلونة شافي هرنانديز جائزة أمير استورياس الرياضية لعام 2012 لتجاوزهما حاجز الخصومة الموجود بين فريقيهما بفعل صداقتهما اللافتة. واعتبرت لجنة الحكام التي اجتمعت في أوفييدو، عاصمة إمارة استورياس، أن كاسياس وشافي «يجسدان قيم الصداقة والزمالة بعيداً عن الخصومة بين فريقيهما».

زامر وهاينكس «حبايب»

كشف ماتياس زامر المدير الرياضي في نادي بايرن ميونيخ الالماني انه على علاقة جيّدة بالمدير الفني يوب هاينكيس، وذلك بعد الشائعات التي تحدثت عن انزعاج الاخير من نجم «المانشافت» سابقاً لتواجده على مقعد بدلاء بايرن. لكن زامر رد معتبراً ان اي افتراض حول تردي علاقته بهاينكس هو «حماقة كبرى».

شغب وسرقة في الاتحاد المصري

تعرض مقر الاتحاد المصري لكرة القدم الى اقتحامٍ من قبل أعداد كبيرة من «ألتراس أهلاوي» الذين اعتصموا رافضين انطلاق الدوري المصري قبل انزال القصاص بالمتسبّبين بمجزرة بور سعيد. وألقيت الحجارة وقنابل المولوتوف، وافيد عن اطلاق نيران على المقر، حيث تمت سرقة الكؤوس الموجودة في خزانة البطولات وعدد من المقتنيات وتكسير مقر لجنة الاعلام.