تستضيف إيطاليا المرحلة الـ13 من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 على حلبة مونزا الشهيرة حيث سيخطف «التيفوزي» أو الجمهور الإيطالي المناصر لفيراري الأضواء نظراً للأجواء التي يصبغ بها سباق جائزة إيطاليا الكبرى في كل عام.

لكن اللافت أن أي سائق إيطالي لن يكون متواجداً في مونزا هذه السنة، علماً أن آخر إيطالي فاز على هذه الحلبة كان لودوفيكو سكارفيوتي مع فيراري عام 1966. اما آخر فوز لإيطالي في بلاده فقد حققه ريكاردو باتريسي على حلبة إيمولا عام 1990.
وتعتبر مونزا أسرع حلبات بطولة العالم حيث تصل السرعة القصوى فيها إلى 340 كيلومتراً في الساعة.
ويملك فريق فيراري ثمانية انتصارات في آخر 16 سباقاً في مونزا، علماً أنه في ستة من آخر عشرة سباقات فاز بالسباق المنطلق من المركز الأول.
وسيخوض الإسباني فرناندو الونسو، سائق فيراري، السباق هذه المرة وهو في صدارة الترتيب العام محاولاً تعويض خيبته في جائزة بلجيكا الكبرى، الأسبوع الماضي، عندما تعرّض لحادث تصادم في اللفة الاولى كان كفيلاً بإخراجه من السباق.
من جهته، يسعى البريطاني جنسون باتون الى تحقيق إنتصاره الثاني المتتالي في البطولة بعد السباق الأخير في بلجيكا، وهو قال: «حلبة مونزا مختلفة قليلاً». وأضاف باتون: «الفوز على هذه الحلبة يمنح المرء شعوراً هائلاً لكنه ليس بالسباق الذي تستمتع فيه بصعودك الى منصة التتويج».
وتابع السائق البريطاني الذي حل في مونزا عام 2009 وصيفاً للبرازيلي روبنز باريكيللو سائق فيراري السابق حينما كان ضمن فريق براون وأنهى الموسم فائزاً باللقب: «الجمهور يحضر لتشجيع فيراري. لا يحضرون لتشجيعنا. لا أحب رؤية الناس يصيحون باستهجان. لست معتاداً على جمهور كرة القدم. لكن حلبة مونزا مكان رائع، لذا من الرائع الفوز هناك».
بدوره، قال الألماني ميكايل شوماخر، سائق مرسيدس جي بي، الذي فاز بخمسة من ألقابه السبعة في البطولة مع فيراري ولا يزال معشوقاً لجماهيره رغم أنه الآن يقود لفريقٍ آخر: «حين أفكر في مونزا أرى على الفور كل شيء بغطاء أحمر».
وأضاف: «إنها القلب النابض للسباقات في إيطاليا. كل شيء هناك يعيش ويتنفس فيراري. ويجب أن أفكر دائماً في الأوقات الطيبة التي قضيتها هناك».
وتقام الجولة الاولى من التجارب الحرة اليوم الساعة 11.00 صباحاً، والثانية الساعة 15.00، بينما تقام التجارب الرسمية غداً الساعة 15.00، والسباق الاحد في التوقيت عينه.