تنطلق اليوم مرحلة الإياب من بطولة لبنان لأندية الدرجة الأولى بكرة الصالات، وسيكون افتتاح الأسبوع العاشر عند الساعة الثالثة على ملعب جامعة القديس يوسف عندما يحل القلمون ضيفاً على أصحاب الأرض. وستقام ثلاث مباريات متتالية في مجمع الرئيس إميل لحود الرياضي العسكري، أُولاها وأهمها عند الخامسة بلقاء حساس بين الجيش صاحب المركز الثاني والميادين الثالث.


ويلعب بعدها (19.00) بنك بيروت وطرابلس، قبل أن يلتقي في التاسعة فريق الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم مع الشويفات. وتقام مباراة واحدة يوم الأحد في ختام الأسبوع، تجمع شباب الأشرفية مع الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا عند السادسة مساءً. ومع انتهاء هذه الجولة من المباريات ستقام مباراتان جرى ترحيلهما من مرحلة الذهاب وتجمعان حامل اللقب بنك بيروت ووصيفه الميادين، وطرابلس مع الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا، ثم تتوقف البطولة لأسبوعين فسحاً في المجال أمام تدريبات المنتخب الوطني.
هذا واستدعى الجهاز الفني بقيادة المدرب الإسباني باكو أراوجو 20 لاعباً للانخراط بالتمارين.
وتأمل معظم الأندية تقديم انطلاقة مغايرة في مرحلة الإياب، خصوصاً أنها أجرت مراجعات لما قدمته، وأولى المباريات التي ينطبق عليها هذا الكلام تجمع جامعة القديس يوسف والقلمون. فالأول أنهى الذهاب بخسارة قد تكون الأقسى في تاريخه على ملعبه أمام الشباب الأشرفية ويريد تلميع صورته، خصوصاً أنه خسر هذه المواجهة ذهاباً على الأرض قبل أن يحصل على نقاط المباراة بسبب خطأ إداري. أما القلمون فيرغب بتحسين صورته، خصوصاً بعد أن اختتم مبارياته في الذهاب بأداء مشرف أمام الجيش وخسر بصعوبة 3-1.
المباراة الأهم هذا الأسبوع يتطلع فيها الجيش صاحب المركز الثاني إلى تكرار فوزه على الميادين وصيف البطل وصاحب المركز الثالث في الترتيب حالياً. وفيما سيلعب الجيش بصفوف مكتملة، سيفتقد الميادين جهود الحارس محمود نور الدين والمدافعين قاسم قوصان وحسن توبة.