تنطلق مسابقة الدوري اللبناني لكرة القدم في 28 الجاري وسط تساؤلات عن الشكل الذي سترتديه مدرجات الملاعب، وإذا ما ستكون مشغولة بروادها أم خاوية، أم تسجل انتهاكاً للأعراض من قبل مجموعات لا بد أن تنظّف المدرجات منها حتى يبقى للحضور الجماهيري تأثيره الإيجابي. وعليه، اجتمع ممثلو ثمانية أندية في الدرجة الأولى مع الأمين العام للاتحاد جهاد الشحف ورئيس لجنة الملاعب موسى مكي للبحث في موضوع الحضور الجماهيري الموسم المقبل. وغاب ممثلو أندية الصفاء، الإخاء الأهلي عاليه، الساحل والراسينغ. وبدت من خلال الاجتماع رغبة اتحادية في إشراك الأندية بأي قرار يتخذ حول الموضوع، وهي خطوة تسجّل للمسؤولين الاتحاديين نظراً لحساسية الموضوع وأهميته. وكان محور المناقشات آلية حضور الجمهور للمباريات، وتحمّل الأندية لمسؤولياتها في هذا المجال بعد أن اتفق الجميع على أن مباريات الدوري لا يمكن أن تقام من دون جمهور. لكن هذا لا يعني أن الأندية وحدها ستكون مسؤولة، «فهناك مسؤولية على القوى الأمنية التي يجب أن تكون حازمة وتقمع أي مخالفات، وكذلك الأمر بالنسبة للاتحاد الذي عليه أن يطبّق قوانينه ويحول دون تكرار أي تجاوزات» يقول ممثل أحد الأندية الذي كان حاضراً.
وطرحت أفكار عدة منها:
- إصدار بطاقات للمشجعين تعطى من ادارات الأندية التي تعرف جماهيرها وترى أن هؤلاء يستحقون أن يكونوا حاضرين. وتسمح هذه البطاقة لحاملها بشراء بطاقة الدخول الى الملعب.
- يحدد عدد معيّن من الجمهور لكل نادٍ، وتقوم ادارات ببيع البطاقات على أن تسدد ثمنها الى الاتحاد.
- بطاقات موسمية للجماهير حيث يقوم كل مشجع بشراء بطاقة تخوله حضور جميع مباريات فريقه ويكون ثمنها أقل من ثمن البطاقات الـ22. وبهذه الطريقة تكون الأندية قد ضمنت مبالغ مالية من بداية الموسم ولا تبقى تنتظر 5 أشهر حتى تنتهي المباريات.
وقرر المجتمعون تأجيل البت النهائي حتى يتسنى للأندية الاجتماع للوصول الى صيغة نهائية تطرحها على الاتحاد، لذا ستجتمع الأندية يوم الأربعاء 12 الجاري في مقر نادي الأنصار عند الساعة السادسة عصراً للتباحث. وبعد الوصول الى صيغة نهائية تجتمع الأندية مع الاتحاد يوم الخميس 13 الجاري عند الساعة الرابعة عصراً في مقر الاتحاد.
وأشار عدد من ممثلي الأندية الى إيجابية الاجتماع، حيث لمسوا للمرة الأولى جدية اتحادية في إشراك الأندية في القرارات. وبدا من خلال المناقشات انفتاح الأعضاء على اقتراح الأندية. وهو أمر ما كان يحصل سابقاً، إذ كان يتم اتخاذ قرارات وعلى الأندية تطبيقها دون مناقشة. وقد تكون وجهة النظر السابقة تنطلق من أن الأندية غير مؤهلة للمشاركة في القرارات، وهو أمر اثبت عدم صوابيته مع وجود كوادر ادارية مهمة في الأندية، كما يقول أحد المتابعين للاجتماعات سابقاً وحالياً.




تعادل العهد والأنصار

تواصل أندية كرة القدم استعدادها للدوري حيث لعب أول من أمس العهد مع ضيفه الأنصار وانتهت المباراة بالتعادل 2 - 2. وتقدم الأنصار بهدفين سجلهما الغاني ويسدوم، في حين سجل هدفي العهد عباس عطوي «أونيكا» وعلي فاعور. وأشرك العهد في المباراة لاعبين سنغاليين في مركزي الدفاع والوسط لكنهما لم ينالا رضا مدرب الفريق محمد الدقة.