يتفق الناشطون في كرة القدم للصالات ان كل ما اصاب اللعبة من خيبة على صعيد المنتخب الوطني او فقدان فرق اساسية فيها، لا يقف عقبة دون سعيهم لمواصلة العمل الذي بدأ بشغف وشجاعة سابقاً، وهم يتفقون ايضاً على ان اللعبة لا تزال فتية بحكم المواسم الخمسة التي عاشتها حتى الآن، لذا يبدو طبيعياً بالنسبة اليهم ان تشهد تغييرات كثيرة حتى تستقر على صورة نهائية. فاذا تحدثت مع رئيس لجنة الفوتسال سمعان الدويهي حول تحوّل لاعبين الى كرة القدم، يأتي الردّ: «هذا من واجبنا، اذ ان المسار الطبيعي للعبة هو تحضير الخامات ونقلها الى اللعبة الام، وهو الامر المنطقي في كل بلدان العالم»، مؤكداً: «سنستمر في هذا النهج، اذ ان هناك وحدة مسار ومصير بين الفوتسال والفوتبول».


واذا عرضت مسألة انطفاء المنافسة في البطولة امام مدرب الصداقة حسين ديب الذي يعدّ اكثر المنغمسين في مجال اكتشاف المواهب وتقديمها الى اللعبة حالياً، يكون ردّه: «عملنا يأخذ ابعاداً اكبر، اذ هناك المنتخب الوطني، والتمثيل الآسيوي على صعيد الاندية». وبهذه الكلمات يمكن فهم سبب العمل الدؤوب الذي قام به ديب طوال الصيف من اجل تحضير الصداقة واعادته المرشح الابرز لاحراز اللقب الذي فقده في الموسم الماضي لمصلحة أول سبورتس.
وفي هذا الاطار، سبق ان اوضح مدرب جامعة القديس يوسف، مارون الخوري، ان اللعبة لم تمت بل هي باقية بجهود العاملين فيها الذين يعرفون ان هناك الكثير من العمل الذي لا يزال في انتظارهم.
ومن هذه النقطة يمكن الانطلاق للقول ان الفوتسال تشهد حالياً اعادة تصحيح ذاتي، اذ حتى اولئك اللاعبون الذين ابتعدوا عنها بسبب الاغراءات المالية الاكبر الموجودة في كرة القدم والتي تقلّص حجمها في اللعبة الصغرى، ابقوا على ارتباطهم بها من خلال اظهار التزامهم بالمنتخب الوطني. كذلك، فاذا كان فقدان أول سبورتس بصورته التي كان من المفترض ان تعطي البطولة مستوى اعلى من المنافسة، فإن دائرة هذه المنافسة ستصبح أوسع بعد توزّع نجومه بين الاندية، ومنها في الدرجة الثانية التي لا يستبعد ان تكون مثيرة اكثر من الاولى عند انطلاقها الاسبوع المقبل. علماً ان بطولة الدرجة الاولى ستشهد مشاركة 11 فريقاً، بينما سيتنافس 16 فريقاً على الصعود من الدرجة الثانية الى الاضواء.
وفي المرحلة الأولى، يلعب السبت: AUCE مع جامعة القديس يوسف (الساعة 17.00، ملعب الرئيس لحود)، بروس كافيه مع الحلوسية (19.00 - لحود)، الصداقة مع أول سبورتس (19.00 - الصداقة). أما الاحد، فيلعب قوى الأمن الداخلي مع طرابلس الفيحاء (19.00 - لحود)، الجمهور مع الهدف (21.00 - لحود). اما مباراة AUST مع الندوة القماطية المقررة الساعة 21.00 مساء السبت فهي لن تقام بسبب الانسحاب المرتقب للقماطية الذي لم يسجّل على كشوفه سوى لاعبَين اثنَين.