ذكر مصدر مطّلع لموقع «آي أس بي أن» الرياضي أن نجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو يسعى لأن يكون أول لاعب يتقاضى 400 ألف جنيه استرليني (حوالى 500 ألف يورو) أسبوعياً. ويأتي هذا التقرير حول رغبة رونالدو في أن يصبح صاحب الراتب الأعلى في العالم، رغم نفي النجم الدولي البرتغالي أن المال كان السبب الذي دفعه إلى الإعلان أنه حزين في فريقه.

وأكد الموقع أن المال يقف خلف انزعاج رونالدو، الذي يثير اهتمام كل من مانشستر سيتي الإنكليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي، وأن المفاوضات مع إداريي ريال مدريد قد بدأت للتوصل الى اتفاق يقنعه بأن النادي الملكي متمسّك به. ويبدو أن على ريال مدريد أن يضاعف الراتب الأسبوعي لرونالدو لكي يثبت للأخير أنه لا غنى عنه، وذلك لأن النجم البرتغالي كان اللاعب الأعلى راتباً حين قدم الى «سانتياغو برنابيو» عام 2009 من مانشستر يونايتد الإنكليزي، إذ كان يتقاضى 200 ألف جنيه استرليني أسبوعياً، لكنه لم يعد اللاعب الأعلى راتباً منذ ذلك الحين، إذ تراجع أمام لاعبين مثل الكاميروني صامويل إيتو والعاجي ديدييه دروغبا والبرازيلي نيمار والإنكليزي واين روني.
من جهة أخرى، أوردت صحف إنكليزية أن مهاجم نيوكاسل يونايتد الإنكليزي، السنغالي ديمبا با قد ينتقل في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة الى ليفربول. وكان با قد انتقل الى نيوكاسل في صيف عام 2011 وسجل 17 هدفاً في موسمه الأول معه. وفي مطلع الموسم الحالي، تصدر ترتيب الهدافين برصيد ستة أهداف، لكن المفاوضات لتجديد العقد بين الطرفين لم تصل الى نتيجة حتى الآن، علماً بأن عقده يتضمن بنداً يخوله الانتقال الى نادٍ آخر، مقابل 7.5 ملايين جنيه استرليني. ويبدو أن مدير أعمال با يطالب بزيادة أجر المهاجم الذي يتقاضى حالياً 50 ألف جنيه استرليني أسبوعياً، فيما يرفض ناديه تحقيق مطالبه.
أما في الدوري الإيطالي، فقد أوضح كلاوديو ماركيزيو لاعب وسط يوفنتوس أنه لا يملك أي نية للرحيل عن قلعة «السيدة العجوز» في المستقبل، مفضلاً أن يستمر مع ناديه حتى نهاية مسيرته الكروية. وقال ماركيزيو في حواره مع صحيفة «توتو سبورت»: «أشعر بأنني لا أزال صغيراً، ولديّ عقد مستمر مع يوفنتوس حتى 2016، حينما ينتهي هذا العقد أحلم بتجديده لـ 5 سنوات أخرى لكي أبقى هنا حتى عام 2021».