بعد ان حسم الجدل بعدم زيارته ملعب «كامب نو»، برر الدولي الفلسطيني، محمود السرسك، رفضه دعوة برشلونة الإسباني لحضور مباراة «إل كلاسيكو» امام ريال مدريد، الاحد المقبل، بدعوة النادي الكاتالوني للجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط لحضورها، معتبراً ذلك بمثابة «مساواة بين الجلاد الصهيوني والضحية الفلسطيني».

كلام السرسك جاء في مؤتمر صحافي عقده امام عشرات من أهالي الاسرى في السجون الاسرائيلية خلال اعتصام تضامني مع الأسرى امام مكتب الصليب الاحمر الدولي في غزة. الا أن السرسك، الذي تعرّض للأسر في السجون الاسرائيلية وأضرب أكثر من 90 يوماً عن الطعام، أكد أن دعوة برشلونة له «تشكل دعماً للرياضة في فلسطين لكن اصرار نادي برشلونة على قبول طلب الجندي جلعاد شاليط هو انحياز مرفوض لجندي صهيوني شارك في قتل الأبرياء في فلسطين متجاهلاً مشاعر الملايين من مشجعي النادي ومحبيه من الفلسطينيين والعرب والمسلمين».