يلتقي فريقا بنك بيروت والميادين في مباراة مُرحّلة من الأسبوع السادس من بطولة لبنان لكرة الصالات، اليوم عند الساعة 15.00 على ملعب السد.

وستكون المباراة منتظرة برغم توقيتها المبكر لضرورات النقل التلفزيوني، ويدخلها الطرفان بحسابات الفوز، لأن من ينتزع النقاط الثلاث سيخطو نحو الصدارة.

وتعطي التكهنات أفضلية للمتصدر بنك بيروت المكتمل الصفوف من حيث اللاعبين المحليين والأجانب، قياساً الى المقارنة بين عروض الطرفين في البطولة حتى الآن، بحيث يحقق بطل لبنان انتصارات سهلة ولا يواجه أي متاعب، بخلاف الميادين الذي يتأخر غالباً لهز شباك خصومه ويعاني للتسجيل.
وسبق للفريقين أن التقيا مرتين هذا الموسم فتعادلا في الوقت الأصلي لمباراتهما ضمن دورة رمضان، ثم فاز الميادين بركلات الترجيح، وتكرر التعادل في مسابقة كأس الاتحاد التي خاضها الطرفان بغياب اللاعبين الدوليين والأجانب.
وهذا ما يؤكد أن هذه النوعية من المباريات لا تخضع لمعايير فنية ثابتة، وتتوقف على تفاصيل صغيرة، والدليل نتائج مواجهات الموسم المنصرم.
وقد استعد بنك بيروت بالشكل المطلوب وأراح لاعبيه الأساسيين في المباراة السابقة أمام طرابلس، فخاضها المدرب الصربي ديجان ديودوفيتش بأقل جهد ممكن ولم يشرك الرباعي الدولي المؤلف من الحارس حسين همداني والمدافع أحمد خير الدين والمتألق علي الحمصي والهداف علي طنيش "سيسي".
ويعول ديجان في المقابل على وفرة الخيارات في مقاعد البدلاء بوجود ياسر سلمان والمخضرمين حسن حمود وجوني كوتاني والمتطور كثيراً هذا الموسم مصطفى سرحان، وإمكانية مشاركة محمد اسكندراني بعد إبلاله من الإصابة. بينما تكمن نقطة القوة بوجود الصربي فلادان فيسيتش والبرازيلي رودولفو دا كوستا القادرين على إيجاد حلول هجومية في أي وقت.
تماماً على عكس الميادين الذي اضطر مدربه المونتينيغري فاسكو فويوفيتش الى وضع كل ثقله في مباراته الأخيرة مع الجيش، حيث نجح في الفوز 2 - صفر ورد اعتباره للخسارة الوحيدة هذا الموسم أمام الخصم نفسه. كما سيفتقد الفريق جهود القائد قاسم قوصان الذي يحتاج إلى بعض الوقت كي يستعيد حضوره بعد إبلاله من الإصابة في الوتر الصليبي. فيما خضع قبل أيام المدافع حسن توبة لعملية جراحية وسيغيب أيضاً الحارس محمود نورالدين الذي سيخضع بدوره لعملية جراحية ايضاً.
ويعوّل الميادين على حارسه الدولي طارق طبوش بطل الفوز على الجيش، وحسن زيتون مسجل الهدفين، إضافة الى كريم أبو زيد وكامل الياس والمخضرم ابراهيم حمود، ومعهم المدافع الصربي سلوبودان راتشيفيتش "بوبا".

فوز ثالث للأشرفية

وفي ختام الأسبوع الأول من مرحلة الإياب، فاز نادي شباب الأشرفية على الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا 4-0، في المباراة التي أقيمت مساء الأحد على ملعب مجمع الرئيس إميل لحود الرياضي العسكري في مار روكز.
سجّل للأشرفية حسن رميتي (2)، محمد حمودي "أوسكي" وكريستيان عيد "كاكا". وبهذا الفوز تقدم الأشرفية الى المركز الخامس بثلاثة انتصارات وله 12 نقطة.