تلقى الجمهور اللبناني عامة وجمهور الرياضي خاصة صدمة أمس مع خروج بطل لبنان من بطولة الأندية العربية لكرة السلة المقامة في دبي حتى 14 الجاري بعد خسارته أمام فريق الريان القطري 63 - 73 (15 - 15، 35 - 35، 47 - 55، 63 - 73) ليتأهل الريان والنجم الساحلي التونسي عن المجموعة الثالثة الى ربع النهائي.


وجاءت المباراة متقاربة في ربعيها الأول والثاني، حيث بدأ الرياضي اللقاء بالخماسي جان عبد النور وميغيل مارتينيز وعلي حيدر وأرون هاربر وشون كينغ. ومن ثم دخل وائل عرقجي، وفي الربع الثاني أحمد ابراهيم. ولم يستحق الرياضي الفوز في اللقاء بعد العرض الذي قدمه وفقدان تركيز اللاعبين، خصوصاً على الصعيد الدفاعي من جهة، وكثرة الكرات الضائعة. وجاء الربعان الأولان متقاربين حيث انتهى الأول 15 - 15، وكان الثاني مماثلاً على صعيد التوازن مع استمرار مشكلة الكرات الضائعة حيث سجل الرياضي أربع كرات في أول أربع دقائق من الربع الثاني. لكن ما جعل النتيجة متقاربة معاناة القطريين من المشكلة ذاتها، لينتهي الربع الثاني بالتعادل أيضاً 35 - 35.
وفي الربع الثالث نجح القطريون في تحقيق الفارق عن اللبنانيين الذين تاهوا أكثر واستمر مسلسل عدم التركيز والتراخي لينتهي الربع الثالث بتقدم الريان 47 - 55.
وفي الربع الأخير فشل لاعبو الرياضي في اللحاق بخصمهم الذي بدا لاعبوه مصممين على التأهل وتمتعوا بروح قتالية عالية، ليكون لهم ما أرادوا ويحجزوا بطاقة التأهل الثانية خلف النجم الساحلي، وليودع الرياضي البطولة للعام الثاني على التوالي.
وكان افضل مسجل للفريق الفائز دومينيك جايمس بـ29 نقطة ومن جانب الرياضي آرون هاربر بـ26 نقطة.
محلياً، واصل فريق الحكمة حملة تدعيم الفريق أجنبياً وتعاقد مع اللاعب الفرنسي – الإيفواري هيرفي توري (203 سنتم و33 عاماً). واختير توري كأفضل لاعب في الدوري الإيراني الموسم الماضي، حيث شارك مع فريق أصفهان. ويأتي التعاقد مع توري بعد تعذر التعاقد مع الاميركي واين شيزم بسبب إشكالات في أوراقه الرسمية وعدم قدرته على الدخول الى لبنان.
(الأخبار)