جو ألن أفضل لاعب في ويلز


أحرز جو ألن، لاعب وسط ليفربول الإنكليزي، جائزة أفضل لاعب في ويلز لعام 2012 بعد تألقه مع فريقه السابق سوانسي سيتي الإنكليزي خلال الموسم الماضي.
وصوت لألن الذي أحرز العام الماضي جائزة أفضل لاعب شاب في ويلز، صحافيون وممثلو وسائل النقل على فترة امتدت بين تشرين الأول 2011 وتشرين الأول 2012.
وفرض ألن، الذي شارك مع منتخب بريطانيا في أولمبياد لندن 2012، نفسه بقوة في وسط منتخب ويلز منذ استدعائه لأول مرة في تشرين الأول 2011 في عهد المدرب الراحل غاري سبيد. وأحرز الويلزي غاريث بايل، لاعب وسط توتنهام الإنكليزي، جائزة المشجعين للعام الثاني على التوالي، علماً بأنه أحرز جائزة أفضل لاعب في البلاد لعامي 2010 و2011.

شانتوم لأول مرة في منتخب فرنسا

استدعي كليمان شانتوم لاعب وسط باريس سان جيرمان لأول مرة إلى منتخب فرنسا لكرة القدم لخوض مباراتي اليابان الودية الجمعة المقبل وإسبانيا ضمن تصفيات مونديال 2014 في 16 تشرين الأول الجاري.
وقال شانتوم في حديث إذاعي: «كان غريباً تلقي نبأ استدعائي بعد نهاية مباراة مرسيليا. أنا في غاية السعادة للانضمام إلى المنتخب الفرنسي. إنه فخر لي أن أحقق هذا الهدف». وتابع: «استقبلت استقبالاً جيداً. أعرف معظم اللاعبين ولم أواجه أي مشكلة بالاندماج مع المجموعة».
وختم شانتوم (25 عاماً): «هذا إنجاز، وآمل أن تكون خطوة على طريق العودة إلى المنتخب».

فيكتور يغيب من 6 إلى 7 أشهر

سيغيب لاعب وسط ريال مايوركا الإسباني، البرازيلي جواو فيكتور من 6 إلى 7 أشهر بسبب تعرضه لتمزق في الأربطة الداخلية لركبته اليمنى، وذلك بحسب ما أعلن ناديه. وتعرض فيكتور (23 عاماً) لهذه الإصابة خلال المباراة التي خسرها فريقه أمام ضيفه غرناطة (1-2) في المرحلة السابعة من الدوري المحلي، وهو سيغيب بالتالي عن غالبية موسمه الثالث مع مايوركا الذي تعاقد معه عام 2010 من بونيودكور الأوزبكستاني.

لا فريق بريطانياً موحداً في ريو دي جانيرو

أعلن اليكس هورن الأمين العام للاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، أن بريطانيا لن تشارك في فريق موحد للرجال في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.
وعادت بريطانيا إلى النهائيات الأولمبية هذا الصيف، وذلك لاول مرة منذ عام 1960 في روما. ويعد الموضوع حساساً من الناحية السياسية حيث تشعر اتحادات كرة القدم في اسكوتلندا وويلز وايرلندا الشمالية بأن مشاركاتها تهدد وضعها كاتحادات منفردة داخل الاتحاد الدولي (الفيفا).
وقال هورن: «نؤدي كلاعبين انكليز ونحن فخورون لاننا نلعب كإنكليز واعرف ان اسكوتلندا وويلز وايرلندا الشمالية تشعر بالفخر ايضاً باللعب وفقاً لهويتها الوطنية ولا نريد القيام بأي شيء لتهديد ذلك».