لن تقام اليوم المرحلة الرابعة من بطولة لبنان لكرة القدم. اغتيال رئيس فرع المعلومات وسام الحسن أمس والأوضاع الأمنية المتأججة ألقيا بظلالهما على مباريات كرة القدم، ورجحت مصادر في اتحاد كرة القدم امكان ترحيل المرحلة برمتها الى منتصف الاسبوع المقبل، لئلا يزدحم برنامج الدوري وكي لا يؤثر سلباً في مباريات واستحقاقات المنتخب الوطني.

وكانت إدارة نادي الأنصار قد تمنت على اتحاد اللعبة تأجيل مباراة الفريق الاخضر ومضيفه الصفاء، التي كانت مقررة اليوم على ملعب صيدا البلدي. ورأى مصدر اتحادي انه لا يمكن اقامة مباريات في ظل هذه الاجواء العاصفة أمنياً، وأضاف المصدر عينه إن أحداث ليل أمس من قطع طرقات في بيروت وطرابلس والبقاع تحتم عدم اجراء اي نشاط كروي وحتى رياضي.
وفي حال عدم تأجيل المباريات، فإن العيون تتجه الى مباراة «البحث عن الذات»، والإقناع، بين الصفاء، حامل اللقب، وضيفه الأنصار بطل الكأس، التي تقام على ملعب صيدا. ولم يقدّم الفريقان المأمول منهما في المباريات الثلاث الأولى، وخصوصاً الفريق الأصفر الذي خسر أمام الإخاء وحقق فوزين متتاليين على الراسينغ وشباب الساحل. وفقد الأنصار أربع نقاط جراء تعادلين مع طرابلس والساحل أيضاً، وستكون المباراة فرصة لأحدهما لتصحيح المسار، والتعادل سيزيد من جراحهما.
ويلتقي اليوم أيضاً الراسينغ مع مضيفه السلام صور في صور، كما ينتقل التضامن صور الى بحمدون لمواجهة مضيفه الإخاء الاهلي عاليه. ويستضيف غداً الأحد النجمة المتصدر الصاعد حديثاً الاجتماعي طرابلس على ملعب المدينة الرياضية، ويلتقي العهد مع مضيفه نادي طرابلس على ملعب طرابلس البلدي، وسيكون الشباب الغازية في مواجهة صعبة ضد ضيفه شباب الساحل على ملعب كفرجوز في النبطية.