أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم عن رغبته بنقل مباريات منتخبه المتبقية في تصفيات الدور الحاسم المؤهلة الى مونديال البرازيل 2014 من قطر الى الامارات معتبراً ان ذلك سيصب في مصلحة المنتخب على صعيد المساندة الجماهيرية.

وذكر عضو الاتحاد العراقي والناطق الرسمي باسمه نعيم صدام في اتصال مع فرانس برس أن «الاتحاد يرغب بنقل المباريات المتبقية للمنتخب في تصفيات الدور الحاسم المؤدية الى مونديال البرازيل من قطر الى الامارات». وأضاف صدام «نعتقد بأن المنتخب سيحظى بمساندة أوسع مما شهده في الدوحة ولا سيما أن أعداداً كبيرة من الجمهور العراقي تتواجد في دولة الامارات وأن كل شيء نجده يصب في مصلحة المنتخب لن نتردد في اتخاذه».
ولفت عضو الاتحاد العراقي «بدأنا فعليا بتنفيذ مثل هذه الاجراءات وخاطبنا الاتحادين الدولي (فيفا) والآسيوي وكذلك الاتحاد الاماراتي بخصوص ذلك من أجل الحصول على موافقة نقل المباريات ونأمل ان يكون هناك تفهم لهذا الجانب».
واتخذ الاتحاد العراقي في وقت سابق من العاصمة الدوحة مكانا لمباريات منتخبه نتيجة استمرار الحظر المفروض على اقامة مبارياته على أرضه سواء في العاصمة بغداد او في مدينة اربيل التي كانت تستضيف تلك المباريات قبل اعادة الحظر مجدداً.
يشار الى ان الاتحاد الدولي قرر فرض حظر على اقامة مباريات المنتخبات العراقية في اربيل عقب مباراة العراق والاردن 0 - 2 في الدور الثالث من التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم في البرازيل 2014 نتيجة انقطاع التيار الكهربائي اثناء المباراة ما ادى الى توقفها 12 دقيقة.