كل شيء يدعو الى السرور في برشلونة، إذ إن الفريق يحصد الانتصار تلو الآخر، ويبتعد بفارق ثماني نقاط عن منافسه المباشر على لقب الدوري الإسباني لكرة القدم أي ريال مدريد. أضف إن الفريق الكاتالوني حصد ست نقاط من مباراتيه في مسابقتي دوري أبطال أوروبا، في الوقت الذي يبدو فيه نجمه الأرجنتيني في أفضل حالاته عبر أهدافه الغزيرة التي زرعها في شباك فرقٍ عدة.
لكنْ هناك جانب مقلق لا يمكن أن يترك مدرب الفريق تيتو فيلانوفا مرتاح البال، إذ في المباريات الرسمية الـ 12 التي خاضها الفريق في الموسم الجديد (بينها مباراتا الكأس السوبر الإسبانية)، تلقى مرماه 17 هدفاً، وهو أمر أعاده المدرب الجديد الى سوء الحظ بعدما عصفت الإصابات بخط دفاعه الأساسي كله.
لكن الأرقام تبقى نفسها، وانتقل فيلانوفا الى مرحلة البحث عن الحلول، ففي المباريات الثماني التي خاضها «البرسا» في «الليغا» اهتزت شباكه 11 مرة، وهو رقم كبير مقارنة بالفترة عينها في الموسم الماضي، حيث وصل العدد وقتذاك الى 4 أهداف فقط. أضف إن المرة الأخيرة التي تلقى فيها برشلونة 4 أهداف في مباراة واحدة قبل لقاء السبت أمام ديبورتيفو لا كورونيا (4-3)، كانت في موسم 2008-2009 عندما فاز بالنتيجة نفسها على مضيفه أتلتيكو مدريد، علماً بأن 8 من الأهداف الـ 11 التي دخلت مرمى «البرسا»، كانت في المباريات الثلاث الأخيرة، إذ قبل ديبورتيفو لا كورونيا كان هناك إشبيلية (3-2) وريال مدريد (2-2). وهذا الأمر يذكّر أيضاً بموسم 2008-2009حيث لقي الفريق العدد عينه من الأهداف (المراحل 23، 24، 25) أمام ريال بيتيس وإسبانيول وأتلتيكو مدريد على التوالي...
أما التبرير فيبدو منطقياً، إذ إن الفريق يلعب من دون قلبَي دفاعه الأساسيين: الكابتن كارليس بويول وجيرار بيكيه، إضافة الى حصول أمور طارئة في المباريات، أمثال طرد الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو أمام ديبورتيفو، أو ابتعاد عنصر أساسي إضافي في الدفاع، أو تأخر عودة آخر، وصولاً الى ارتكاب الحارس فيكتور فالديس أخطاء غير مقبولة.
ومن النقطة الأخيرة يمكن الانطلاق، إذ لا يمكن أبداً إلقاء اللوم على فالديس وحده، إذ يبدو أن من السهل ضرب برشلونة بالهجمات المرتدة وسط تبدّل الذهنية الدفاعية للفريق بعد رحيل المدرب السابق جوسيب غوارديولا، الذي عانى أصلاً من المشكلات عينها في فترة من الفترات، لكنه عرف الخروج منها في أكثر الحالات، وذلك بفضل أسلوب يشبه بفعاليته الدفاعية نظيره الهجومي الذي يعتمد على التمرير والتحرك. لقد خلق غوارديولا مع «البرسا» قاعدة جديدة اسمها «الثواني الست»، وهي تطلب من اللاعبين، وعند خسارتهم للكرة، استعادتها بسرعة لا يفترض ان تتعدى فترة الثواني الست، وهذا ما جعل نسبة استحواذ برشلونة على الكرة أكبر بكثير من خصومه. والأهم أن هذه القاعدة كان هدفها الأساسي القضاء على أي فكرة هجمة لدى الخصم، حتى قبل أن يشرع في بنائها. وطبعاً يمكن لفيلانوفا أن يشرّع هذه القاعدة مجدداً، وخصوصاً أنه يملك المجموعة عينها من اللاعبين.
وهذه المجموعة التي نتحدث عنها عانت من نقصٍ دفاعي منذ أيام غوارديولا، حيث لم يعمد، على غرار فيلانوفا، الى إبرام صفقة مع مدافع صرف، بل إن الأخير بادر الى استقدام الكاميروني ألكسندر سونغ، الذي يستعين به الآن في مركز قلب الدفاع، حيث لا يبدو أنه يمكنه القيام بهذا العمل، كما فعل لاعبا الوسط _ الدفاعي الآخران في الفريق، أي ماسكيرانو وسيرجيو بوسكتس.
لكن العلاج قد يكون في قلب البيت مجدداً، إذ بحسب ما ظهر عليه في مباريات عدة، ومنها في «إل كلاسيكو» ضد ريال مدريد، فإن الظهير الأيمن مارتن مونتويا يتمتع بقدرات دفاعية ذهنية وبدنية تخوّله ملء الفراغ الذي يخلّفه أحد المدافعين الأصليين، وذلك في الوقت الذي لا يزال ينتظر فيه لاعب منتخب إسبانيا دون 21 عاماً مارك باترا فرصته لإثبات أنه يستحق أن يخلف بويول في المستقبل.
لكن كل هذه الأمور تتوقف أيضاً عند الجهد الدفاعي المضاعف المطلوب في هذه الفترة من لاعبي الوسط من أجل وقف الهجمات المرتدة، ومنع سقوط الكرات الطويلة في منطقتهم التي تبدو أحياناً أرضاً أمام اللاعبين السريعين الذين يتلقفون هذه الكرات ويذهبون الى مواجهة فالديس المطالب بدوره بشيء استثنائي حتى يوم عودة كل الحرس القديم لحمايته.




المرحلة الثالثة لدور المجموعات في دوري ابطال أوروبا

■ الثلاثاء:
- المجموعة الخامسة:
نوردشيلاند الدنماركي - يوفنتوس الايطالي (21.45)
شاختار دونيتسك الاوكراني - تشلسي الانكليزي (21.45)
- المجموعة السادسة:
باتي بوريسوف البيلاروسي - فالنسيا الاسباني (21.45)
ليل الفرنسي - بايرن ميونيخ الالماني (21.45)
- المجموعة السابعة:
سبارتاك موسكو الروسي - بنفيكا البرتغالي (19.00)
برشلونة الاسباني - سلتيك الاسكوتلندي (21.45)
- المجموعة الثامنة:
غلطة سراي التركي - كلوج الروماني (21.45)
مانشستر يونايتد الانكليزي - سبورتينغ براغا البرتغالي (21.45)
■ الاربعاء:
- المجموعة الاولى:
بورتو البرتغالي - دينامو كييف الاوكراني (21.45)
دينامو زغرب الكرواتي - باريس سان جيرمان الفرنسي (21.45)
- المجموعة الثانية:
ارسنال الانكليزي - شالكه الالماني (21.45)
مونبلييه الفرنسي - اولمبياكوس اليوناني (21.45)
- المجموعة الثالثة:
زينيت سانت بطرسبورغ الروسي - اندرلخت البلجيكي (19.00)
ملقة الاسباني - ميلان الايطالي
(21.45)
- المجموعة الرابعة:
اياكس امستردام الهولندي - مانشستر سيتي الانكليزي (21.45)
بوروسيا دورتموند الالماني - ريال مدريد الاسباني (21.45)