اقترب النجم الإنكليزي فرانك لامبارد من الطلاق مع فريقه تشلسي، إذ يبدو لاعب الوسط المخضرم جاهزاً للرحيل عن النادي اللندني في سوق الانتقالات الشتوية والانتقال إلى لوس أنجلس غالاكسي الأميركي ليلتحق بمواطنه النجم الآخر المخضرم ديفيد بيكام، بحسب ما افادت صحيفة «ذا دايلي ستار» الإنكليزية.

وبات اللاعب البالغ من العمر 34 عاماً على يقين بأن دوره انتهى مع «البلوز» حيث إنه أصبح أسير دكة البدلاء وهذا ما تكرر في المباراة الأخيرة أمام توتنهام هوتسبر.
وذكرت «ذا دايلي ستار» أن لامبارد جاهز للتوقيع على عقد لمدة عامين مع لوس أنجلس غالاكسي، وهو يعلم جيداً أن عدم مشاركته في المباريات بشكلٍ منتظم قد يحول دون عدم تمثيله بلاده في مونديال 2014 في البرازيل، لذا فإنه ارتأى ترك تشلسي.
في المقابل، أكدت صحيفة «ذا دايلي ميرور» أن تشلسي دخل بقوة على خط التعاقد مع سيرجيو بوسكيتس، لاعب وسط برشلونة الاسباني، في سوق الانتقالات الشتوية.
ويبدو الروسي رومان أبراموفيتش، مالك تشلسي مستعداً لدفع مبلغ ٣٠ مليون يورو ثمناً للاعب الذي أبدى مانشستر سيتي أيضاً رغبة في ضمه.
وفي ايطاليا، نفى فرانكو بالديني، المدير العام لروما الإيطالي، نية فريق العاصمة بيع لاعب خط الوسط دانييللي دي روسي، الذي يمتد عقده مع فريقه حتى حزيران 2017
وتردد في الآونة الأخيرة أن مانشستر سيتي مهتم باللاعب البالغ 29 عاماً. وقال بالديني: «دي روسي سيلعب معنا في المستقبل، ونحن لن نبيعه».
وفي فرنسا، نفى الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب باريس سان جيرمان، التقارير التي تحدثت أخيراً عن رغبة النادي بضم النجم الفرنسي فرانك ريبيري، لاعب وسط بايرن ميونيخ الألماني، مؤكداً أن النادي لا يحتاج للاعبين في مركز الجناح.
وقال أنشيلوتي: «مسألة إمكانية قدوم ريبيري إلى النادي ليست صحيحة، إنه لاعب جيد جداً، ولكن لا أستطيع أن أرى أين سنجد له مكاناً في الفريق»، وأضاف: «نملك عدة لاعبين في مركزه ونترقب قدوم لاعب آخر».
من جهة أخرى، وضع البولوني لوكاس بيتشيك، ظهير أيمن بوروسيا دورتموند الألماني، حدّاً للشائعات التي ربطته بالانتقال الى ريال مدريد الاسباني عندما مدد أمس عقده مع ناديه حتى عام 2017، علماً أنه جاء إلى صفوف بطل المانيا عام 2010 قادماً من هيرتا برلين.