واصل نادي السد بطل لبنان تحضيراته لبطولة النوادي الآسيوية لكرة اليد التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة الشهر المقبل، وتغلب على ضيفه النجم الساحلي التونسي 30-22 (الشوط الأول 16-11)، في المباراة الودية التي أُجريت بينهما في قاعة نادي السد في بيروت.

وجاءت المباراة قوية جداً من الطرفين كما كان متوقعاً؛ فهما يمتلكان لاعبين من الطراز الرفيع جداً، ما سمح للجميع بمشاهدة مباراة من العيار الثقيل التي سادتها الإثارة والحماسة حتى الدقائق الأخيرة. وأشرك مدرب السد الصربي بوزو روديتش جميع اللاعبين في اللقاء للوقوف على مستواهم قبل ايام من الحدث الآسيوي. وقدم الفريقان الكثير من الجمل التكتيكية دفاعاً وهجوماً، لكن اصحاب الأرض نجحوا بأخذ الأسبقية من الدقائق الاولى للمباراة، حيث أوجد السد فارقاً مريحاً من الاهداف 13-8 ورفع الفارق الى خمسة مع نهاية الشوط الأول (16-11).
وفي الشوط الثاني، لم يختلف الإيقاع كثيراً، حيث تواصلت الندية والسرعة في الأداء من الطرفين مع أفضلية نسبية لأصحاب الأرض دفاعاً وهجوماً ومن خلفهم حارس المرمى حسين صقر الذي صد عدداً من الكرات الخطيرة والاهداف المحققة للنجم الساحلي. وحافظ السد معظم الدقائق على التقدم بفارق الأهداف الخمسة حيث استمرت هذه النتيجة طويلاً قبل أن يرفع لاعبو بطل لبنان الفارق الى ثمانية أهداف 30-22.